بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

1 - لا زال أبطال جيشنا المظفر والشرطة الإتحادية ومجاهدي حشدنا الشجعان يسطرون الملاحم تلو الملاحم . 2 - أيمن الموصل يتداعى تحت ضربات مجاهدينا الأبطال ومناطقه تتحرر شيئاً فشيئاً ويكاد أبطالنا أن يسدلوا الستار على الموصل الداعشية ويعيدوا للموصل عراقيتها وربيعها الذي حاول الإرهاب التكفيري أن يختطفه . 3 - في قاطع القيروان لا زال ابطال الحشد المبارك يتقدمون وكل الدلائل تشير إلى أن مجاهدينا يمكن لهم أن يقطعوا الطريق على مجرمي داعش ويزيدوا من حبسهم وقطع الإمدادات عنهم . 4 - مع كل هذا النصر والظفر هناك إعلام معادي وغزو نفسي لشعبنا يريد الإيحاء بأن داعش قد إنتهت بانتهاء الموصل وأن أي عملية لداعش بعد الموصل سيوحي بأن جيشنا قد هزم وأن ما قيل عن إنتصارات لم يكُ حقيقيا . 5 - هزمنا داعش وطردنا داعش وشردناهم ومستمرون على ذلك ولكن أن يحاول المغرضون أن يخدعونا بأن المعركة إنتهت وعلى الحشد الشعبي أن ينزع سلاحه والأجهزة الأمنية أن تتراخى هذا أمر يجب أن نحذر منه . 6 - نحن بحاجة لتلاحم جدي بين ابناء الشعب والمجاهدين في جبهات القتال فلولا هؤلاء المجاهدين ما استمرت الحياة ولا شعرنا بالأمان ولا عاش هذا الجيل بأمان ولا استقرار . 7 - هل أن الكهرباء حديث خرافة ؟ نوجه كلامنا لمن يضع قرارات تؤدي إلى أن يبقى الشعب يعاني ومحروم من الكهرباء . 8 - أين ذهبت محطات التوليد والإدعاءات بأن وصلنا إلى مستويات عالية من توليد الكهرباء . 9 - نتسائل كيف يؤدي الطلبة إمتحاناتهم في ضل الوضع المأساوي مع ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع الكهرباء .

22 شعبان 1438 هجري الموافق لـ 19- 5 - 2017

631 2017-05-19


التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
5 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :671
عدد زوار الموقع الكلي: 6416660
مواعيد الصلاة
قال أبو عبد الله الصادق ( عليه السلام ): أيما رجل اتخذ ولايتنا أهل البيت ثم أدخل على ناصبي سرورا واصطنع إليه معروفا فهو منا برئ ، وكان ثوابه على الله النار.