بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

1047: ما هي طبيعة الكتاب الذي يظهره الامام القائم عج وينكره اصحاب الامام الخلص الّا أحد عشر منهم يدعون بالنقباء؟

1318 2017-02-17


رسول العبيدي: مجموعة منتظرون5 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

الصدوق: عن المفضل بن عمر قال: قال الصادق عليه السلام: كأني أنظر إلى القائم على منبر الكوفة وحوله أصحابه ثلاث مائة وثلاثة عشر رجلاً عدة أهل بدر، وهم أصحاب الألوية، وهم حكام الله في أرضه على خلقه، حتى يستخرج من قبائه كتاباً مختوماً بخاتم من ذهب عهد معهود من رسول الله صلى الله عليه وآله فيجفلون عنه إجفال الغنم فلا يبقى منهم إلا الوزير وأحد عشر نقيباً كما بقوا مع موسى بن عمران عليه السلام، فيجولون في الأرض فلا يجدون عنه مذهباً فيرجعون إليه، والله إني لأعرف الكلام الذي يقوله لهم فيكفرون به.

في هذه الرواية عدة امور عجيبة عن اصحاب الامام عج 

ما هي طبيعة الكتاب الذي يظهره الامام وينكره اصحاب الامام الخلص الا أحد عشر منهم ومعهم اخر ويدعون بالنقباء.
من هم هؤلاء النقباء الذين يقابلون النقباء الذين ظهروا مع النبي موسى ع؟
وكيف نقول ان الاصحاب 313 هم خلص الصحابة وقد أنكروا على الامام العهد وساحوا في الارض بعدما تجاوزوا كل الصعاب التي قبل خروج الامام ع؟

الجواب:

الرواية لا تشير الى طبيعة محتوى الكتاب ولكن لدينا شاهد على الاجفال في رواية اخرى تتعلق بمحاكمة قتلة الزهراء صلوات الله عليها وصلبهم على جذع يابس فيخضر ويورق ويونع فيتصور الناس ان ذلك من كرامتهما فيجفل الناس عن الامام بابي وامي ومنهم بعضا من هؤلاء.
اما النقباء هم الزعماء وهم ليسوا من كان مع موسى عليه السلام وانما بعدتهم.
اما الاجفال هو الذهول والتردد ولا يتنافى ذلك مع الاخلاص لو عادت الرؤية الى الوضوح.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
facebook
زوار الموقع
12 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :2676
عدد زوار الموقع الكلي: 5341389
مواعيد الصلاة
قال الامام أمير المؤمنين ( عليه السلام ): أحبب حبيبك هونا ما ، فعسى أن يكون بغيضك يوما ما ، وابغض بغيضك هونا ما فعسى أن يكون حبيبك يوما ما