بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

111: راية الخراساني راية هدى وليست راية ضلال

2616 2012-10-07


علي الطالبي (الموقع الخاص): بعض الموالين يشكل أن راية الخرساني راية ضلال لورود الرواية محصورة بأهدى الرايات اليماني . ما تعليقكم عن تلك الرواية؟

الجواب: كون اليماني هو أهدى الرايات لا يعني أن الخراساني ليس راية هدى، فالحديث عن الأفضل لا يعني عدم وجود الفاضل، وقد بيّنت الفارق بين الرايتين في أكثر من موضع، أما كون راية الخراساني هي راية ضلال فهو كلام ينمّ عن جهل من يتحدث عنه، بل هو ضمن منطق الروايات الصحيحة راية هدى ولا شك، فرواية الإمام الباقر عليه السلام الموثّقة حين حديثه عن راية الخراساني، وقوله بأن فيها: نفر من أصحاب القائم[1] دليل صارخ على كونه راية هدى، وإلا كيف يمكن تصوّر وجود أصحاب القائم صلوات الله عليه ضمن راية ضلال؟ علاوة على أن فعله يحكي واقع الهدى هذا، فتدخله لإنقاذ الكوفة من براثن السفياني، وإسهامه الكبير في القضاء على جيش السفياني المنسحب من الكوفة، لا ريب أنه ينطوي على تميّز رايته عن الضلال ونصرته للهدى.  


[1] غيبة النعماني: 289 ب14 ح67.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
محمود العلاق
العراق
2016-5-7
السلام عليكم شيخنا الفاضل…
أرجو من سماحتكم بيان هذا المقطع مما نقل عن المعصوم عليه السلام ( وليس في الرايات راية أهدى من راية اليماني، هي راية هدى؛ لأنه يدعو إلى صاحبكم)… فهل المقصود بقوله عليه السلام ـ لأنه يدعو الى صاحبكم ـ هو عدم دعوة بقية الرايات للإمام عليه السلام ودعوتهم الى أنفسهم مثلا ..
ولكم فائق التقدير
من الموقع
بل تعني إن لهم همومهم الأخرى وإن كانت هموماً قد تكون شرعية ولكنهم منصرفون إلى هموم غير هم نفس الإمام صلوات الله عليه، فالرجل للوضوح الذي لديه لا يوجد لديه دعوة أخرى، فيما يكون الآخرون ممن في رايات الهدى منصرفون ربما لعدم الوضوح إلى أهداف أخرى
حسين
KSA
2012-10-7
السلام عليكم، سؤال الاول: ما هو أقدم كتاب من مؤلفات الشيعة في الملاحم والفتن والعلامات آخر الزمن التي يمكننا أن نعتمد عليه ؟

والسؤال الثاني :
وما ردكم على من يقول أن 99% من قصص اللقاء الامام المهدي (عج) في عهد الغيبة الكبرى غير صحيحة أو غير علمية ؟؟

من الموقع:
السلام عليكم ورحمة الله
حياكم الله
جواب سماحة الشيخ كالتالي
لا يوجد كتاب يمكن الاعتماد عليه كليا ولكن اكثر المعول على الكتب الثلاثة واولها غيبة النعماني والثاني كمال الدين وتمام النعمة والثالث كتاب غيبة الطوسي وانقى الثلاثة الاول
اما الحديث عن لقاء الامام روحي فداه فبعضه لا ريب في صحته والبعض الاخر مما لا يمكن الحكم عليه بالصحة او عدمها والبعض الاخر ربما لا يقبل اما لغة تعميم التخطئة او التصحيح في هذه الموارد فدلالتها على الجهل والتسرع اقرب
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
10 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :837
عدد زوار الموقع الكلي: 6748360
مواعيد الصلاة
قال الامام العسكري عليه السلام : قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه.