بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

حرب النواصب في ميزان الانتظار المهدوي .

21 شعبان 1435 الموافق 20 /حزيران - يونيو /2014 م

3140 2014-06-20

حرب النواصب في ميزان الانتظار المهدوي .

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
ارام
الى شيخنا الفاضل خصوصى
2014-6-22
السلام عليكم شيخنا الفاضل
الأحداث التى حصلت فى الموصل هى فعلا لتهيأة الناس لظهور الشريف. اليوم و بعد حادثة الموصل الجميع مسلح و متيقظ و متابع . احداث الموصل و حدوثه بهذا الشكل مثل ما يقال ليست مؤامرة وانما فشلت مؤامرة كبيرة كانت على وشك التنفيذ والحصول
والجميع كانوا نياما و يعيشون فى غفلة، ، حدث الموصل ايقظنا جميعنا. المؤامرة كانت من مطالب اسرائيل و تنفذ من قبل تركيا ابتداؤا ب ( تقليل او منع تدفق نهر الفرات الى العراق ) كما يفعلونها ايضا كهدف بناء سد الأثيوبى على النيل. فى حديث صحيح قال النبى (ص) دجلة والفرات نهران من انهر الجنة . هم ارادوا ان يمنعوا تدفق نهرى دجلة والفرات عن العراق ف وقعت حادثة الموصل و كان خير و بشرى خير لنا و شر لهم. من جانب اخر ان الرعب التى يمشى قبل الحدث ( الرعب فى القلوب ) شىء غير اعتيادى و الإمام منصور بالرعب ، بدون تحديد الجبهات والجهات والمسميات الموجودة للآطراف المتصارعة على الساحة ( الرعب الغير االمسبوق ) الموجودة فى هذه الأحداث التى تحصل اذا تمعنا فيه بشكل موضوعى و غير متشنج يوصلنا الى نتائج ان مسألة الهروب المفزع للجيش ما كانت مؤامرة ولا استسلام بل انه حالة اعجازية ولها دلالات اعجازية ، اذن فى هذه الحالة يجب ان نفتش عن حقائق الأحداث الجارية من وجهة نظر مختلف ، و فيها نرى حقيقة ابدى الإمام ( ارواحنا فداه ) فى الآجاث.
المنطقة التى فيها تحصل الأحاث الآن هى المنطقة التى هزمت و انكسرت فيها الأمريكان و هربوا منها ( فلوجة) والآن يحاولون ان يحققوا الهدف الذى ما استطاعوا ان يحققونه بأنفسهم فى هذه المحافظات الغربية خصوصا فى انبار و فلوجة ان يحققونه عن طريق المالكى و ايران و بها تستنزف ايران .
الامام على ( كرم الله وجهه ) فى حطبة البيان يتناول وضع الموصل والاحاث الجارية الى حد ما.
خلاصة الكلام نتابع رمضان ( الخمس الجمع ) التى هى رمضان الهدة ، و بعدها نقيس بشكل ادق و انشاءالله كا قلتم ان ايام مهدينا بات اقرب مما يتصوره اى انسان.
اللهم عجل لوليك ولخليفتك الفرج واجعلنا من خير اعوانه واصحابه والمستشدين بين يديه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارام
السليمانية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
13 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :4181
عدد زوار الموقع الكلي: 7698401
كلمات مضيئة
اللهم العن قتلة فاطمة الزهراء صلواتك عليها من الأولين والآخرين وألحق بهم كل من رضى بفعالهم ولم يتبرأ منهم، وأشرك معهم كل من أنكر ظلامتها واستخف بحرمتها لعنا يهون عنده لعنك لعاد وثمود والمؤتفكات اللهم اجل لنا يداً في الثأر لفاطمة الزهراء ونصيباً في الذود عنها وكرامة في الإنتقام لها، وأحظنا بمقام المشفعين بفاطمة صلواتك عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها