بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

التفكر والتدبر ببعض آيات الذكر الحكيم وحقيقة كرامة القران الكريم لدى الله سبحانه وتعالى

23 ربيع الثاني 1436 هـ الموافق 13 / شباط - فبراير / 2015 م

1917 2015-02-13

التفكر والتدبر ببعض آيات الذكر الحكيم وحقيقة كرامة القران الكريم لدى الله سبحانه وتعالى

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
زيد جريو
علامات الظهور
2015-2-14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سماحة الشيخ المفدى
ارجو ان تجيبني على هذا الاستفسار لانه مهم جدا
من خلال متابعتي للكتب والمواقع التي تختص في علامات الظهور المبارك تفاجئت بموقع ظاهرا انه موقع شيعي ولكن الغريب في الموضوع انه يوقت لوقت الظهور وكذلك لوقت حدوث العلامات ويعتمد على علم الحروف والارقام من ايات قرآنية حيث يتكون الكتاب المنشور في الموقع من 6 اجزاء تتحدث كلها عن علامات الظهور الى المعركة الاخيرة بين الامام المهدي والدجال وبتواريخ هجرية وميلادية
اولا ارجو قرأة هذا الكتاب والرد عليه وبيان صحته من عدمها
ثانيا ما حكم من يوقت لظهور الامام (عج)
http://www.jbolushi.com/books/mhdi2015/Book/1.htm
هذا عنوان الفصل الاول ويمكنكم تغير الرقمم في العنوان الالكتروني لتدخلو الى الفصل الثاني وهكذا وصولا للفصل السادس
جزاكم الله خير الجزاء وجعلنا الله واياكم من المنتظرين لامام زماننا وممن نحضى برؤيته الشريفه ونصرته
من الموقع
لا يوجد رد السلام عليكم ورحمة اللهحياكم اللهلم اطلع على الموقع ولا مصداقية علمية يمكن التيقن منها لحساب الأرقام والحروف وإن كان البعض يدّعي أن هذا علم مستقل فإني لا أمتلك يقينا من ذلك وبالتالي فإنه أمر نكله إلى أهلهأما التوقيت وما إلى ذلك فإنه مرفوض تماما لصريح الروايات الشريفة بتكذيب الموقتين
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
17 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :1468
عدد زوار الموقع الكلي: 12338528
كلمات مضيئة
اللهم العن قتلة فاطمة الزهراء صلواتك عليها من الأولين والآخرين وألحق بهم كل من رضى بفعالهم ولم يتبرأ منهم، وأشرك معهم كل من أنكر ظلامتها واستخف بحرمتها لعنا يهون عنده لعنك لعاد وثمود والمؤتفكات اللهم اجل لنا يداً في الثأر لفاطمة الزهراء ونصيباً في الذود عنها وكرامة في الإنتقام لها، وأحظنا بمقام المشفعين بفاطمة صلواتك عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها