بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

اولا- تحليل لأبعاد النصر في الفلوجة 1- عيدنا مبكر هذه السنة بفرحتنا بتحرير الفلوجة وتدمير قيادات داعش 2-المدينة التي استعصت على الامريكان فتحها ثلة من المجاهدين بأسلحة بسيطة وبخسائر قليلة نسبة بحجم المعارك 3-ام الافاعي انتهت ونريدها الان مدينة تبعث رسائل الوحدة لبقية مدن العراق 4-معركتنا الاعلامية أقسى من المعركة العسكرية ، واعلامنا مغفل وضيق الافق وبلا بوصلة جادة 5- اخواننا اهل الفلوجة والانبار وتكريت وكل من صدق بداعش وآمن بها هل وصلتكم الرسالة وحقيقة داعش !؟ 6- هزيمة الفلوجة لها دوي هائل في عواصم الارهاب ومنتدياته ومن المبكر ادراك حجم العظمة في هذا الانتصار الرباني الكبير 7-الحويجة والشرقاط والقيارة والموصل نحن قادمون ولاخيار لكم الإ بالالتحاق بالعراق الواحدثانيا- يوم القدس العالمي للتذكير بوجوب التخلص من البؤرة الصهيونية السرطانية في جسد الامة

25 رمضان 1437 هـ الموافق 1 / تموز - يوليو / 2016 م

2940 2016-07-01

اولا- تحليل لأبعاد النصر في الفلوجة 1-	عيدنا مبكر هذه السنة بفرحتنا بتحرير الفلوجة وتدمير قيادات داعش  2-المدينة التي استعصت على الامريكان فتحها ثلة من المجاهدين بأسلحة بسيطة وبخسائر قليلة نسبة بحجم المعارك 3-ام الافاعي انتهت ونريدها الان مدينة تبعث رسائل الوحدة لبقية مدن العراق 4-معركتنا الاعلامية أقسى من المعركة العسكرية ، واعلامنا مغفل وضيق الافق وبلا بوصلة جادة 5-	اخواننا اهل الفلوجة والانبار وتكريت وكل من صدق بداعش وآمن بها هل وصلتكم الرسالة وحقيقة داعش !؟ 6-	هزيمة الفلوجة لها دوي هائل في عواصم الارهاب ومنتدياته ومن المبكر ادراك حجم العظمة في هذا الانتصار الرباني الكبير 7-الحويجة والشرقاط والقيارة والموصل نحن قادمون ولاخيار لكم الإ بالالتحاق بالعراق الواحدثانيا- يوم القدس العالمي للتذكير بوجوب التخلص من البؤرة الصهيونية السرطانية في جسد الامة
تحميل الملف
النوع الدقة تحميل
mp4 360p Download

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
12 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :7422
عدد زوار الموقع الكلي: 24813559
كلمات مضيئة
قال أبو عبد الله الصادق ( عليه السلام ): أيما رجل اتخذ ولايتنا أهل البيت ثم أدخل على ناصبي سرورا واصطنع إليه معروفا فهو منا برئ ، وكان ثوابه على الله النار.