بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

الحكومة تستجيب ! ولكن لماذا نرى الاموال تتجه الى الحلول الترقيعية ولا تتجه الى بعض الحلول الجذرية ؟

13 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ 27- 7 - 2018 م

741طباعة الموضوع 2018-07-27


1-الحكومة تستجيب ! لبعض مطالب المتظاهرين وهو امر طيب ولكن لماذا تقترن هذه الاستجابة بوجود تظاهرة وازمة ؟
2-الحكومة تستجيب ! ولكن لماذا نرى الاموال تتجه الى الحلول الترقيعية ولا تتجه الى بعض الحلول الجذرية ؟
3-المطالبة بالحقوق واجب ولكن الحذر من ركاب الموجات وسراق الجهود
4-الفتوى المباركة ورجالها هي التي حررت العراق وحققت انتصاره فلماذا تهاجم المرجعية ورجالها ؟
5-القوى الدينية المخلصة قدمت الغالي والنفيس من اجل العراق ولم نجد سرايا لعفلق ولا كتائب لجيفارا ولا عصائب لماركس ولينين فلماذا يطلب من الناس ان تهاجم القوى الدينية وتترك القوى الاخرى ؟
6-من يسرق او يفسد كائنا من كان لا يحمل اي انتماء الى الدين فالدين ليس هوية احوال شخصية وانما هو امانة ومسؤولية بين يدي الله تعالى
7-الاحزاب لا تمثل التشيع وانما تمثل نفسها، وحدها المرجعية هي التي تمثل التشيع.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
احمد الديواني
2018-7-29
سلام عليكم سماحة الشيخ..
سماحة الشيخ بحكم تطلعاتكم لسياسة الاحزاب الحاكمة والفائزة في الانتخابات هل ترونهم على استعداد لاجراء الاصلاحات وتطبيق البنود التي رسمتها المرجعية الرشيدة مع ملاحظة التحديات والعقبات الخارجية ووجود الزمر السيئة الفاسدة المتنفذة داخل الاحزاب والحكومة او انها مستمرة على نهجها الفاشل وتستعد لمجابهة ازمة بحلولها الترقيعية كما وصفتها ويراها الكثيرون !!؟؟
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
14 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :878
عدد زوار الموقع الكلي: 7858084
كلمات مضيئة
قال الامام أمير المؤمنين ( عليه السلام ): أحبب حبيبك هونا ما ، فعسى أن يكون بغيضك يوما ما ، وابغض بغيضك هونا ما فعسى أن يكون حبيبك يوما ما