بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

النجف والكوفة مدن مقدسة لا يمكن لنا أن نتركها لأجندات تحركها السفارات الأجنبي ونطالب بتفعيل قانون قدسية النجف

28 رجب 1440 هـ الموافق لـ 5-4-20191 م

256طباعة الموضوع 2019-04-05



1- لابد أن نقدم الشكر الجزيل والثناء الجميل لكل زوار الإمام موسى ابن جعفر (عليه السلام) وكل من وفق لخدمتهم بأمر من الأمور لا سيما القوى الأمنية وعلى رأسهم الحشد الشعبي والجيس والشرطة والدفاع المدني والمجاميع الصحية والبلدية .
2- هذه الوقفة من خلال الزيارة أبرزت هوية شعبنا بعد كل المحاولات التي نراها في كل يوم وليلة من أجل ان تمسخ هذه الهوية ليقال بأن الشعب العراقي لا ولاء له للدين .
3- النجف والكوفة مدن مقدسة وهذه الديار ديار أئمتنا لا يمكن لنا أن نتركها لأجندات تحركها السفارات الأجنبية لإفساد ناسهل والخلل بها ونطالب بتفعيل قانون قدسية النجف .
4- في مثل هذه الأيام من عام 1980 شهد التاريخ عملية اغتيال الشهيد محمد باقر الصدر وأخته العلوية بنت الهدى (رضوان الله عليهما ) بالإضافة لتهجير عشرات الآلاف من العوائل ويجب على ساسة اليوم إبداء ما من شأنه أن يعرب عن الإهتمام بتلك التضحيات .

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
14 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :971
عدد زوار الموقع الكلي: 8774871
كلمات مضيئة
قال الإمام الصادق عليه السلام: من أحبنا كان معنا أو جاء معنا يوم القيامة هكذا ثم جمع بين السبابتين ثم قال واللَّه لو أن رجلا صام النهار وقام الليل ثم لقي اللَّه بغير ولايتنا أهل البيت للقيه وهو عنه غير راض أو ساخط عليه