بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

الاهداء



الإهداء

إلى عشّاق الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه وسهل مخرجه، والباحثين عنه.

إلى الّذين ظل التفكير بالإمام المنتظر أرواحنا له الفداء، والشوق إليه، يقضّ مضاجعهم، ويسهّد مراقدهم، لهفة للقياه، وشهقة لرضاه.

إلى الّذين ظلّت عيونهم شابحة تترقب مع طول الزمان وتقادم الأيام رؤية تلك الطلعة الرشيدة والغرّة الحميدة، فلم يشغلهم طول أمد ولا عنت عدو ولا شماتة مبغض ولا غفلة محبّ عن أن يسمّروا أعينهم على قارعة طريق الانتظار وهم يحلمون بتحقيق وعد السماء..

إليكم سادتي أقدم هذا المجهود علّي أن أكون لبنة تعبّد طريقكم المقدّس.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
خادم ابوميثم الصغير,ابومنتظر ابوصيبع النجفي ,واشنط
واشنطن العاصمة
2015-6-13
مايجب علينافعله في الان الحاضرة وفي خظم ظروف الاتية ابتداء من قدوم السفياني مرورا ال الظهورالمقدس اخذين بعين الاعتبارالانقيادلمرجعيتناالرشيدة مع فائق احترامناال الاستاذالشيخ ابوميثم
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
10 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :1447
عدد زوار الموقع الكلي: 12401869
كلمات مضيئة
قال أبو عبد الله الصادق ( عليه السلام ): أيما رجل اتخذ ولايتنا أهل البيت ثم أدخل على ناصبي سرورا واصطنع إليه معروفا فهو منا برئ ، وكان ثوابه على الله النار.