بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

الشيخ الصغير يتوقع " مفاجآت " خلال الايام المقبلة داخل الائتلاف الوطني بشأن رئاسة الحكومة


الشيخ الصغير يتوقع

توقع القيادي في الائتلاف الوطني العراقي القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي الشيخ جلال الدين الصغير ان تحصل " مفاجآت " خلال الايام القليلة المقبلة داخل الائتلاف الوطني بشأن رئاسة الحكومة.

وقال في تصريح نقلته عنه وكالة /نينا/ اليوم :" اننا ننتظر خلال هذه الايام ان تحصل مفاجآت داخل الائتلاف الوطني ولا نستطيع ان نجزم بأنها ستحصل ، فقد لا تحصل ، لكن توقعاتنا تشير الى ان الايام المقبلة ستشهد مفاجآت بشأن تشكيل الحكومة المرتقبة ".

وبشأن زيارة نائب الرئيس الامريكي جو بايدن الحالية للعراق والمخاوف منها ، لم يستبعد الشيخ الصغير " ان تكون هنالك اجندة خاصة لابعاد مكون سيما وان امريكا كان لها دور اساس في منع ائتلاف دولة القانون من التحالف مع الائتلاف الوطني خلال الفترة المنصرمة ".

وتابع :" الا اننا لا ننظر الى الامور بهذه الصورة ولا نؤمن بنظرية المؤامرة التي يرتاح اليها الكثير ، كما لا استطيع ان اجزم ان الامور التي يشار اليها ويتخوف منها البعض في مسألة تشكيل الحكومة ، هي على وجه الدقة ".

وكان مصدر مطلع قريب من الائتلاف الوطني والمفاوضات الجارية من اجل تسمية مرشح واحد لرئاسة الوزراء ، كشف في تصريح صحفي اليوم ان الحوارات الجارية بين المجلس الاعلى الاسلامي وكتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري توصلت الى توافق الطرفين على ترشيح نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي لمنصب رئاسة الوزراء.

وقد كشف المصدر الشروط التي وضعها التيار الصدري مقابل دعم عبد المهدي والتي تنحصر بثلاث نقاط رئيسة هي .. المحافظة على المصلحة الوطنية العليا ، دم تمكين طرف سياسي على اخر ، والالتزام بتنفيذ اتفاقية خروج القوات الاجنبية وانهاء الاحتلال من العراق.

واكد المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه " ان الايام القليلة المقبلة ستحمل مفاجآت سارة في هذا الاتجاه ".

وكان النائب عن التيار الصدري بهاء الاعرجي كشف ان كتلته لا تعترض على تولي القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي عادل عبد المهدي رئاسة الحكومة المقبلة .

وقال الاعرجي :" ان التيار الصدري لا يمانع بان يتولى عبد المهدي رئاسة الحكومة المقبلة ، وان ما يثار في بعض وسائل الاعلام عن وجود خطوط حمراء وتحفظ للتيار الصدري عليه هي انباء وتسريبات اعلامية لا صحة لها ".

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
15 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :3076
عدد زوار الموقع الكلي: 7841401
كلمات مضيئة
اللهم العن قتلة فاطمة الزهراء صلواتك عليها من الأولين والآخرين وألحق بهم كل من رضى بفعالهم ولم يتبرأ منهم، وأشرك معهم كل من أنكر ظلامتها واستخف بحرمتها لعنا يهون عنده لعنك لعاد وثمود والمؤتفكات اللهم اجل لنا يداً في الثأر لفاطمة الزهراء ونصيباً في الذود عنها وكرامة في الإنتقام لها، وأحظنا بمقام المشفعين بفاطمة صلواتك عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها