بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

الكوكب المذنب وطلوع الشمس من المغرب.. كيف ومتى؟ (الحلقة الأولى)

ملتقى براثا الفكري الاسبوعي بتاريخ 25 رجب 1441 هـ الموافق لـ 21-3-2020

2752 2020-03-22


التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
زهراء
لبنان
2020-3-23

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..وتقبل الله اعمالكم وبارك جهودكم و مد في عمركم...في ظل هذه الايام الصعبة التى نمر بها جميعا في مختلف ارجاء العالم ونحن على اعتاب شهر شعبان المعظم وبما يحمله من مناسبة عظيمة جدا وهي ولادة منقذ البشرية الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف...حبذا لو تفضلتم علينا بالقاء محاضرة ولو مختصرة يعني دقائق عن اهمية وتأثير اجتماع قلوب المؤمنين في هذه المرحلة ولهجهم بلسان واحد باسم الامام والتوسل بأهل البيت عليهم السلام وتوحيد الدعاء لما في ذلك تأثير في تعجيل الفرج...نرجو ان تتفضلو علينا بالرد بالقريب العاجل وشكرا لكم

من الموقع

عليكم السلام والاكرام

حياكم الله 

سنبلغ سماحته بذلك وفي العادة هو يفعل ذلك في كل سنة عدة مرات

يونس الحساني
العراق
2020-3-22
نتمنى لكم التوفيق
وليد المحمداوي
العراق
2020-3-22
ياشيخ.. حفظك الله كل مانقلوه هو صحيح وموجود في كتاب الملاحم والفتن.. وأنا شخصيا أصدق كل ماقالوه لأنه مذكور في الكتاب وانا أحتفظ بنسخه قديمه منه ومستعد أن أصور صفحة العلامات منه لك
من الموقع
السلام عليكمسبق لسماحة الشيخ ان اكد اكثر من مرة على نفس تاكيدات السيد ابن طاووس في كتابه الملاحم بان ما اورده من روايات هي روايات العامة وليست رواياتنا، وبالتالي لا يمكن التحاكم لها، لان روايات العامة في الغالب تنحو منحى التهويل لكثرة تأثرها ورواتها بالاسرائيليات
السيد سجاد العلاق
العراق
2020-3-22
منتظرون
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
29 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :7878
عدد زوار الموقع الكلي: 11058061
كلمات مضيئة
اللهم العن قتلة فاطمة الزهراء صلواتك عليها من الأولين والآخرين وألحق بهم كل من رضى بفعالهم ولم يتبرأ منهم، وأشرك معهم كل من أنكر ظلامتها واستخف بحرمتها لعنا يهون عنده لعنك لعاد وثمود والمؤتفكات اللهم اجل لنا يداً في الثأر لفاطمة الزهراء ونصيباً في الذود عنها وكرامة في الإنتقام لها، وأحظنا بمقام المشفعين بفاطمة صلواتك عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها