بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

الشيخ جلال الدين الصغير :ارجاع البعثيين ضربة قاضية والفرقاء السياسيون هم من ارجعهم الى اجهزة الدولة


الشيخ جلال الدين الصغير :ارجاع البعثيين ضربة قاضية والفرقاء السياسيون هم من ارجعهم الى اجهزة الدولة

اتهم عضو الائتلاف الوطني العراقي من اسماهم الفرقاء السياسيين في ارجاع حزب البعث العربي الاشتراكي الى المناصب الحكومية والاجهزة الامنية في العراق ،موضحا ان 32 الف عنصر بعثي يعمل حاليا في اجهزة الدولة ،موضحا اننا سنطبق القوانين حتى وان لم تعترف الدول الاخرى بالانتخابات .

وقال الشيخ (جلال الدين الصغير ) في تصريح خصه لموقع نون اثناء زيارته العتبة الحسينية المقدسة مساء اليوم الجمعة ان" التدخل الامريكي في الشان العراقي ليس غريبا فهي سياستهم منذ البداية وانهم لايريدون عملية التغيير ان تجري حسب القانون "

واضاف "اننا سنبقى باتجاه تفعيل عمل المسائلة والعدالة مؤكدا ان الهيئة المذكورة بيدها وثائق خاصة بالقيادتين القطرية والقومية لحزب البعث المنحل ولايمكن ان يفلت احدا من مسائلة القانون " بحسب وصفه

من جانب آخر اتهم الشيخ (الصغير) من اسماهم الفرقاء السياسيين في ارجاع حزب البعث العربي الاشتراكي الى المناصب الحكومية والاجهزة الامنية في العراق ،موضحا ان 32 الف عنصر بعثي يعمل حاليا في اجهزة الدولة موضحا اننا سنطبق القوانين حتى وان لم تعترف الدول الاخرى بالانتخابات ،واصفا ارجاع البعثيين بالضربة القاضية للشعب العراقي واصفا اياهم بعلة العلل داخل اجهزة الدولة "

واضاف "اننا سنطبق الدستور والقانون بحق من تثبت صلته بالحزب المنحل ولسنا بحاجة الى وصاية من احد ولايهمنا ان يتم الاعتراف من الدول الاخرى بالانتخابات حيث ان الكثير من الدول لم تعترف بانتخابات جرت في بلدان متعددة وبعدها تراجعت عن قراراتها "

موقع نون خاص

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
13 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :2600
عدد زوار الموقع الكلي: 8118289
كلمات مضيئة
قال الإمام الصادق عليه السلام: من أحبنا كان معنا أو جاء معنا يوم القيامة هكذا ثم جمع بين السبابتين ثم قال واللَّه لو أن رجلا صام النهار وقام الليل ثم لقي اللَّه بغير ولايتنا أهل البيت للقيه وهو عنه غير راض أو ساخط عليه