بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

247: هل توجد علامات خاصة بظهور السيد المسيح ع كما هي موجودة عندنا في شخصية المهدي عليه السلام؟

1979طباعة الموضوع 2014-01-27

247: هل توجد علامات خاصة بظهور السيد المسيح ع كما هي موجودة عندنا في شخصية المهدي عليه السلام؟

عماد الخفاجي ـ كربلاء (الموقع الخاص): ورد في روايات الخاصة والعامة نزول السيد المسيح عليه السلام من السماء كواحدة من أهم الأحداث التي تلعب دوراً كبيراً واستراتيجياً في لعب دور الهداية للأمم الغربية المسيحية إلى الإسلام، ولكن الروايات لم تتطرق الى كيفية اقتناع الامم المسيحية وتصديقها بأن تلك الشخصية هو المسيح، فهل توجد علامات خاصة باثبات شخصية المسيح كما هي موجودة في شخصية المهدي عليه السلام؟ وهل هناك من يدّعي بأنه المسيح زوراً كما يدّعى عندنا المهدوية.

الجواب: بالرغم من أن الروايات لم تتطرق إلى كيفية اقتناع الأمم، ولكن طرق الاقناع متعددة منها طبيعة ما ينتظره المسيحيون واليهود لهذا الحدث، وهم لهم علامات يجدونها في كتبهم، وهناك حركة دؤوبة في أوساط الفريقين لهذا الحدث، وما يهوّن الخطب على متديني هؤلاء أن هذا الأمر يتم بعد دخول الإمام صلوات الله عليه إلى القدس، وفي هذا علامة كبيرة لهم وينتظرونها، ناهيك عن أن الإمام روحي فداه لا بد وأن يتحدث عن ذلك قبل حيانه، ونفس نزول عيسى عليه السلام لن يتم بمعزل عن رؤية كراماته التي سبق للقرآن الكريم ونفس هؤلاء أن تحدّثوا عنها، كما وأن هذه الأمم ستفتقر إلى القيادات التي تدير أمورها، بعد تعرضها لأهوال الحرب العالمية استحقاقاتها، وما يجعلها شديدة الانتظار لمخلص ينقذها، مما سيجعل القبول بالمنقذ العالمي أسلس وأسهل، ولهذا فإن الأمر في تصوري لا ينطوي على تعقيد، نعم لأن نزوله عليه السلام بمحضه هو فتنة لهؤلاء، فلا بد أن تجري استحقاقات هذه الفتنة ليخزي من كتب عليه الضلال، ويحيى من كتب الله له الهدى.

أما قضية إدعاء المسيحية، فبين مدة وأخرى نسمع عن بعض الدجالين مثل ذلك، ولكن سريعاً ما يفتضحون كما هو حال كل دعي.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
10 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :2775
عدد زوار الموقع الكلي: 7546009
كلمات مضيئة
قال الإمام العسكري عليه السلام: من وعظ أخاه سرا فقد زانه . ومن وعظه علانية فقد شانه.