بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

الشيخ جلال الدين الصغير : المرجعية لاتنتظر المطالبة بحل الازمة اذا رات إن الامور تستوجب تدخلها



شدد القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الشيخ جلال الدين الصغير على إن المرجعية الدينية العليا لاتنتظر المطالبة من احد من اجل تدخلها لحل الازمة السياسية وانما تدخلها سيكون واضحا لخدمة الشعب إذا رات ان الامور وصلت الى مرحلة تستوجب هذا التدخل .

وكان الكثير من رجال الدين والسياسيين قد طالبوا التدخل المباشر من المرجعية الدينية العليا من اجل حل المسائل العالقة في الازمة السياسية الحالية .

وقال سماحته في اتصال مع ( إيبا ) إن المرجعية ومنذ وقت طويل وهي تراقب المشهد السياسي عن كثب وانها لاتتدخل في التفاصيل السياسية مشيرا الى إن تدخلها سيكون واضحا وحاسما إذا احست إن المصالح العليا للشعب تتعرض الى خطر حقيقي فيكون تدخلها بصورة او باخرى .

وتتفق القوى والشخصيات السياسية على ان للمرجعية الدينية الدور الحاسم في حل اي معضلة سياسية او غيرها تمر بها البلاد حفاظا على مصالح الشعب العليا .

واضاف سماحته إن الطلبات إن وجهت من السياسيين او غيرهم او لم توجه لن تغير من الامر شيئا فالمرجعية الدينية العليا تتدخل لاصلاح الوضع العام للبلاد عندما تحس بصورة فعلية إن الامر والوضع اصبح من الخطورة بمكان يحتم التدخل لانهائه للمحافظة على المصالح العامة للشعب العراقي .

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
14 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :4365
عدد زوار الموقع الكلي: 8439869
كلمات مضيئة
اللهم العن قتلة فاطمة الزهراء صلواتك عليها من الأولين والآخرين وألحق بهم كل من رضى بفعالهم ولم يتبرأ منهم، وأشرك معهم كل من أنكر ظلامتها واستخف بحرمتها لعنا يهون عنده لعنك لعاد وثمود والمؤتفكات اللهم اجل لنا يداً في الثأر لفاطمة الزهراء ونصيباً في الذود عنها وكرامة في الإنتقام لها، وأحظنا بمقام المشفعين بفاطمة صلواتك عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها