بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

سماحة الشيخ الصغير يحذر من الابعاد الخطيرة لاقامة اقليم صلاح الدين معتبرا ان ورائه مصالح شخصية

1614 2011-11-05

سماحة الشيخ الصغير يحذر من الابعاد الخطيرة لاقامة اقليم صلاح الدين معتبرا ان ورائه مصالح شخصية

حذر القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي سماحة الشيخ جلال الدين الصغير من الابعاد الخطيرة لاقامة اقليم صلاح الدين معتبرا ان من كان يمثل عقبة امام تطبيق الفدرالية يطالب بها لمصالح شخصية.

وقال في تصريح صحفي ان" الأوضاع متوترة الآن وطلب هؤلاء إقترن بقضية تثير حفيظة كل العراقيين حيث جاء طلبهم لأن هناك إعتقالات جرت في وسط مجرمين وفي وسط بعثيين متآمرين وأناس وقعوا على محاولات للأضرار بهذا الشعب وبالعملية السياسية ثم تأتي مدينة وتقول أنها تريد أن تحمي هؤلاء وتوقف التجاوز عليهم من خلال إقامة الفيدرالية فقطعا هذا لا نعتبره مجرد أستخدام لحق قانوني بل إنه أمر فيه استفادة من حق قانوني ولكن فيه تجاوز على القانون والدستور في كبرياته".

 وابدى سماحة الشيخ الصغير استغرابه من الذين يتحدثون عن الفيدرالية باعتبارها حق دستوري ولا يتحدثون عن حظر حزب البعث وفكر حزب البعث وهل هو حق دستوري وممارسة قانونية.

واشار سماحته الى ان من يتحدث اليوم باقامة اقليم صلاح الدين كانوا هم العقبة أمامنا في قضية الفيدرالية في البرلمان وحين كتابة الدستور واليوم كل أحاديثهم في الفيدرالية"مشيرا الى ان"هؤلاء لا يهمهم العراق ولا المصلحة العامة وإنما تهمهم مصالحهم الشخصية فقط ".

وبين الشيخ الصغير " حذرت قبل عشرة اشهر من اقامة الاقليم الطائفي في العراق وقد لامنا الكثيرون كما اننا تحدثنا عن الفدرالية عام 2005 وقد وجهت لنا انتقادات وإننا نرى اليوم المنطق معكوسا فمن كان يتحدث بمنطق التجزأة يقاتل الآن من أجلها ، ومنا من كان ينتقدنا والآن ينتقدنا لماذا لم نتحدث بصراحة أكبر عن معطيات الفدرالية.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
14 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :2414
عدد زوار الموقع الكلي: 7195661
كلمات مضيئة
اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا أرحم الراحمين