بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير يدعو الخارجية ولجنة العلاقات النيابية للتحرك السريع لانقاذ امرأة عراقية تم اعتقالها في الكويت

1286 2012-02-18


دعا القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي سماحة الشيخ جلال الدين الصغير وزارة الخارجية ولجنة العلاقات الخارجية النيابية للتحرك السريع لانقاذ امرأة عراقية تم اعتقالها في الكويت .

وذكر سماحته في بيان له " انبه الحكومة الكويتية الى طبيعة السم الذي يمكن ان ينفث في العلاقات مع العراق بسبب سيطرة السلفيين على البرلمان وخاصة وان حادثة الاسبوع الماضي باعتقال احدى اخواتنا العراقيات كانت بتحريك من السلفيين الى القوى الامنية لاسباب غير معقولة حيث انها كانت تصور بكامرتها الشخصية والمعروف ان كل الناس تحمل كاميرات وتصور والدوائر الامنية ضبطت الكاميرة التي كانت تحملها وتفحصتها ولم تجد شيئا فيها غير اعتيادي عندئذ اعتقلت ".

وتابع " انبه الحكومة الكويتية الى ان قدرنا ان نتعايش وقدرنا ان نتجاور ولا يوجد لدينا قدر اخر وتجربة السلفيين تجربة تخريب خدمة الى مصالح جارتكم الغربية والجنوبية ولايوجد لديهم مشروع الا الاحقاد على العراق وما يمثله العراق ".

واوضح ان" السلفيين يخدمون اجندة خليجية تتحرك على جنب حدودكم لذا نأمل من الحكومة الكويتية بأن لاتسمح لهم بالعبث مع العراق". وطالب " لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب ووزارة الخارجية العراقية بان تبادر لحماية المواطنة العراقية التي اعتقلت لكي لايتسبب لها اوباش السلفية باذى نتيجة لاحقادهم وضغائنهم التي لم يتخلوا عنها ابدا فهم اعراب اشد كفرا ونفاقا" .

وكانت السلطات الكويتية قد اعتقلت يوم الاربعاء الماضي امرأة عراقية كانت بيدها كامرة بداعي انها جاسوسة تعمل لصالح الحكومة العراقية

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
6 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :840
عدد زوار الموقع الكلي: 7054842
مواعيد الصلاة
اللهم املأ قلب وليك الأعظم وحجتك الكبرى بهجة وسروراً وفرحة وحبورا اللهم اكشف عنه الهم والغم الهم عجل فرجه وسهل مخرجه واقض حاجته واستجب دعوته اللهم مكن له في الأرض سلطانه وذلل له مقاليد الأمور وصنائع الدهور اللهم ارضه عنا بما شئت وكيفما شئت وخذ له منا حتى ترضى