بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

159: هل أن الخسف في حرستا هو الذي سيغير الأحداث في الشام وينقلها نوعيا؟

14909طباعة الموضوع 2013-04-07


أبو محمد الخفاجي ـ البصرة (الموقع الخاص): إذا سلمنا أن الأحداث الجارية حالياً في الشام هي نفسها الأحداث المروية عن النبي وأهل البيت عليهم السلام، فهل أن الخسف في حرستا أذا حدث سيحدث نقلة نوعية في تغيير مجرى الأحداث؟.

الجواب: الخسف في حرستا حركة جيولوجية على ما يبدو، وطبيعة مثل هذه الحركة لا تؤثر على الحراك السياسي والأمني بشكل جوهري، لا سيما وأن الأثر التدميري لها يبدو أنه لا يتجاوز المساحة الكبيرة، ففي الروايات إشارة إلى موضعين يتم تسميتهما هما الجابية وحرستا، والمسافة بينهما تقارب 10 كيلومتراً، مما قد يعني أن الأثر التدميري الذي يشار له بالبنان سيتعلق بهذه المنطقة، وهي منطقة لا شك غير حاكمة على الأحداث بشكل جدي مهما كان التدمير فيها، ولكن من خلال متابعة الروايات فإن التفجير النووي الذي سيطال الشام والموصوف بروايات الرسول الأكرم والإمام الباقر صلوات الله عليهما بالصوت وبروايات أمير المؤمنين عليه السلام بالرجفة، وفي روايات متعددة بالصعقة والهدة، هو الذي سيحدث هذا التغيير الجاد خاصة وأن الروايات المتعلقة به تشير إلى مزايا خاصة به، فروايات الإمام الباقر صلوات الله عليه تتحدث عنه تارة بلفظة الفتح، وأخرى: بالفرج العظيم لكم، ورواية أمير المؤمنين يصفه بأن
نتائجه ستكون رحمة للمؤمنين ونقمة على الكافرين، بل ويصف سلسلة من التداعيات الأمنية التي تعقبه كدخول أصحاب الرايات الصفر إلى الشام، وكذلك نزول البراذين الشهب المحذوفة، وهي كناية عن الدبابات أو الراجمات أو المدفعية المحمولة عبر العجلات أو كلها، كما وأن هذه الرجفة تأتي نتيجة لتلاحم شديد بين جيشين في داخل الشام هما جيش الأصهب وجيش الأبقع، وهي التي سيليها مباشرة جملة من التداعيات المحلية والعالمية فعلى المستوى المحلي سنشهد انسلاخ المنطقة الكردية من سوريا عن النظام السياسي فيها، ويعقبها الحرب العالمية المعبر عنها بهرج الروم، ويليها الاحتلال التركي لمنطقة الجزيرة السورية وهي ما يشمل محافظات الحسكة ودير الزور والرقة على أقل التقادير، ويعقب الجميع نجدة مرتزقة أمريكا المعبر عنهم بمارقة الروم لدويلة الصهاينة ونزولهم في ميناء اشدود الصهيوني وصولاً إلى قاعدة الرملة العسكرية.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
عطر
حرستاني
2018-1-26
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مهدي صالح
العراق
2015-9-27
تشير الأحاديث الواردة عن أهل البيت عليهم السلام على أن هنالك اختلاف من وصفتهم الروايات ببني فلان ويخرج عليهم السفياني والخرساني الأول من المغرب و الثاني من المشرق فمن خلال الواقع الجغرافي نلاحظ انطباق الروايه على حكام العراق فهل هنالك تفسير آخر لديكم والسلام عليكم ورحمة آلله وبركاته
من الموقع
المراد بهم بني العباس اي المسودة الذين يتخذون من السواد شعارا ولباسا واقرب وصف لهم داعش والنصرة وسائر التكفيريين من المسوّدة
حيدر عباس عبدالله
تكساس, الولايات المتحده
2014-7-23
السلام عليكم ورحمة الله البركاته
ما الخسف في البيداء تفصيلاً لو سمحتم ؟
من الموقع
سبق أن تحدث سماحة الشيخ عن ذلك بالتفصيل في الجزء الثاني من كتابه علامات الظهور فراجع لو سمحت
کریم خلف
ایران
2013-4-7
سلام علیکم
ماالمقصود بمارقه الروم ومن این یاتون؟هل یاتون لنجده دویله الصهاینه بدون اذن الروم ؟وهل مجی السفیانی یکون بالتنسیق مع هذه المارقه؟هل الروایات تشیر الی اعدادهم اومدی تاثیرهم علی الاوضاع؟
وشکرا.
من الموقع
وعليكم السلام ورحمة اللهالروايات ساكتة عن اسباب مجيئهم إلى المنطقة أو عن اتفاقهم مع السفياني، ولكن تعبير الرواية: ومارقة من الروم تأتي حتى تنزل بالرملة، يوحي بالجهد والتدرج في عملية وصولهم إلى الرملة بفلسطين، وباعتبار أن هؤلاء إنما ياتون فمن بعدد الحرب العالمية، ولهذا تصور هذا الجهد والذي يعبر عن الضعف ممكناً، وفي تصورنا فإن المارقة هم المرتزقة أو الخارجين على نظام ما، ومثل هذا النمط ربما ينحصر في امريكا.
کریم خلف
ایران
2013-4-7
إذا سلمنا أن الأحداث الجارية حالياً في الشام هي نفسها الأحداث المروية عن النبي وأهل البيت عليهم السلام، فهل فی تحلیلکم السیاسی یمکن الجهه الضاربه بالتفجیر النووی ان تکون روسیا وذلک لحفظ الحکم فیها ؟
ودمتم سالمین
من الموقع
في أكثر من مرة أشار سماحة الشيخ إلى أن الجهة التي تتولى عملية التفجير هي جهة محاددة لسوريا وهي من الروم، وحسب الظاهر أن روسيا لا تنطبق عليها هذه المواصفات
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
15 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :2993
عدد زوار الموقع الكلي: 8105895
كلمات مضيئة
الإمام الباقر عليه السلام: إنما يعرف القرآن من خوطب به