بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

162: كيف السبيل إلى التعرف على اليماني الموعود؟

13321 2013-04-08

162: كيف السبيل إلى التعرف على اليماني الموعود؟

Kadhem ـ سيدني (الموقع الخاص): كيف نعلم علم اليقين أن اليماني الذي يدخل إلى العراق أنه هو المقصود دون سواه، لأن من المؤكد أن اعداء أهل البيت لن يتركوا هذا الأمر بدون تضلييل للعامة من العراقيين، هل له علامة مميزة نتعرف عليه من خلالها؟ وكيف نعلم أنه هو الذي أرسله الإمام المهدي عليه السلام كما جاء في روايات اهل البيت عليهم السلام؟ لأن شخصية اليماني شخصية غير واضحة في روايات أهل البيت عكس الخراساني والسفياني فلهم أوصاف كثيرة تدلّ عليهم؟

الجواب: أولاً اليماني لا يدخل إلى العراق بل هو من العراق وفيه، وذلك لأننا أقمنا الدليل في أبحاثنا المتعددة حول اليماني الموعود على استحالة إتيانه من خارج العراق في وقت خروجه، ووجدنا كل أدلة القول بأنه يفد إلى العراق وقت خروجه لا تصمد أمام عملية التدقيق.

ثانياً: لا يوجد أي مستند روائي يشير إلى أن الإمام المهدي روحي فداه هو الذي يرسل اليماني، بل الدليل قائم على خلافه، لأن وقت خروج هذا العبد الصالح سيكون الحديث عن رؤية الإمام صلوات الله عليه والسفارة عنه من الممنوعات.

ثالثا: إذا كان المقصود بحديثكم عن عدم وضوح شخصية اليماني في الروايات من حيث المنهج، فإن العكس هو الصحيح، لأن الحديث عنه جرى بشكل مكثف، فهو أهدى الرايات، وهو الذي لا يجوز الإلتواء عليه، وهو الذي لا يدعو إلا للإمام صلوات الله عليه، وهو الذي يدعو إلى صراط مستقيم.. الى آخر ما جرى فيه وصفه في الروايات، أما إن كان مرادكم أنه لم يجر التعريف به، فكلامكم صحيح وذلك لما نحتمله من أن الرجل ليس بصاحب دولة، ولذلك أبهمت الروايات الحديث عن شخصيته كي لا يتم رصده من قبل أعداء الإمام روحي لمقدمه الفدا.

أما كيفية التعرف عليه، فإن الروايات وصفت زمانه وحركته بشكل دقيق، ولهذا فإن تتبع حركته من خلال علامات زمانه يعدّ من الشواخص المهمة، فهو مثله مثل السفياني والخراساني يأتي بعد سلسلة من الاحداث التي وصفت بأنها سلسلة كنظام الخرز (المسبحة) يتبع بعضها بعضاً، وتتحرك رايات هؤلاء الثلاثة في وقت واحد كما تم وصفها في الروايات: في عام واحد في شهر واحد في يوم واحد، ومثل هذا الأمر من شأن متابعته أن تعطينا وضوحاً كبيراً عن علامات تشخيصه، لا سيما وأن الأحداث التي جرى التأكيد على أسبقيتها على خروجه هي من سنخ الأحداث التي لا يمكن للإنسان أن يذهل عنها كما هو الحال في التفجير النووي في الشام وفي الحرب العالمية وفي زلزال دمشق والاحتلال التركي لجزء من سوريا وكلها ليست من الصنف المعتاد أن يذهل عنها الإنسان ولا ينتبه لها، كما وأن تشخيص حركته المتجهة إلى الكوفة في هذا الزمان هو الذي يؤكد لنا ان المراد بهذا المتحرك هو اليماني الموعود.

على أن النظر لطبيعة الشخصية المشار إليها من حيث ما يعرف عن منهج اليماني بكونه اهدى الرايات، وهذا المنهج كما أشرنا في محاضرات عدة يستلزم جملة من الشرائط الفكرية والتشريعية والموضوعية والسلوكية يجب توفرها في الشخص، فالهدى بصورته العامة فضلاً عن صورته الخاصة المعبّر عنها بأهدى الرايات ليس مجرد فكرة تجريدية بل هي واقع له مصداق يتحرك، ويمكن من خلال مراقبة توفر هذه الشرائط في شخصية الشخص المعني أن نستدل بمزيد من الدقة وبمعية الشرائط الزمانية والمكانية عليه.

ولم يتأكد لنا سبيلاً آخر للتعرف عليه، ففي العادة أن يكون المخبر صادقاً في مثل هذه الحالات، وبالتالي فسنكون أمام أحد ثلاثة احتمالات، الأول منها أن يكون الإمام صلوات الله عليه هو الذي يدلّ عليه، وهنا مع وضوح اننا لا نمتلك أي دليل روائي يقوي ذلك، إلا ان الحديث عن تصدي الإمام روحي فداه لمثل ذلك يستلزم إما الظهور المباشر أو تكليفه لأحد غيره، وكلاهما ممنوعان، فأما الظهور فهو واضح لعدم حيانه، وأما تكليفه لأحد غيره سواء كان ذلك عبر شخص واحد أو مجموعة من الأشخاص، فممنوع هو الاخر لأنه يستلزم القول بالسفارة وهو ممنوع لأنه لا سفارة بعد السفير الرابع.

الثاني: أن يكون المرجع المتصدي او أحد الموثوقين به اجتماعياً هو الذي يتصدى لذلك، وهنا سينعدم الدليل، فإن قال المرجع بان الإمام صلوات الله عليه دلّه على ذلك فقد وقع في محذور السفارة، وإن قال بعدم الدليل اللهم إلا الحدس والظن، فإن الظن لن يغني عن الحق شيئاً.

الثالث: أن يحصل العلم لدى شخص ما كأن يرى رؤية صادقة أن فلاناً هو اليماني، وهذه مهما بلغت قوتها تبقى في احسن الأحوال خاصة بمن رأى لا بمن قصّ عليه رؤياه.

ومعه يتبين أن لا سبيل للتعرف عليه إلا من خلال حركته وطبيعة منهجه وزمانه.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
احمد
العراق
2017-4-7
اقول لكم الحق ان اليماني من العراق وهو نفسه لايعلم كيف سيعرفه الله للناس .. الله وحده العليم
حرب العياني
اليمن
2016-6-6
من غير المنطق ان اليماني من العراق او الخرساني من مصر
محمد
بغداد
2015-1-26
الله
عمار عبد العباس شنون الحجامي
نجف \كوفه
2014-10-5
ياشيخنا الفاضل ان السفياني قد بانت معالمه وانت اوضحت باكثر من مره اذن من اليماني واين معالمه ؟؟
منتصر
Iraq Basra
2013-6-8

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سأدخل بالسؤال مباشر هل يكون خروج راية اليماني بنفس يوم خروج راية السفياني من الوادي اليابس أو خروج راية اليماني تكون مع دخول السفياني للكوفه وهل يمكن أن نقول أن لليماني ظهور أولا لغرض أعداد الجيش الخاص به ويكون له خروج لاحق لملاقاة السفياني لان ظهور السفياني بالشام بصفته كفاسق وليس ناصبي لايستدعي خروج اليماني والله العالم ووفقكم الله وحفظ الشيخ وسدده

من الموقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالنسبة لسؤالكم الأول فإن الروايات ساكتة عن هذا التفصيل، وهي اكتفت بالقول بأن خروج الثلاثة الموعودين سيكون في عام واحد في شهر واحد في  يوم واحد، ولا يعني ذلك بالضرورة أن يكون أول خروج السفياني هو أول خروج لليماني والخراساني، وبالرغم من أنه لا يمنع ذلك ولكن التأكيد على يوم واحد يستدعي بنا إلى القول بأن ما يحركهم في وقت واحد لا بد وان يكون سبباً واحداً أو حدثاً واحداً وإن كانت غايات تحركهم متفاوتة، مما يجعلنا نميل إلى أن يكون الخروج الموصوف لاحق لخروج السفياني أول مرة والله العالم

الرافضي
السويد
2013-5-31

السلام عليكم.. لقد ذكرت عده روايات أن اليماني الموعود من اليمن ومن صنعاء أو من مناطق قريبه من صعده وانه يمهد الوضع في مكه للإمام (روحي له الفداء) ..وسماحه الشيخ يقول انه من العراق وفيه فكيف سيذهب من العراق إلى مكه لنصره الامام وأخذ البيعة له .فهل هناك دليل نقلي على ذلك أرجو التوضيح

من الموقع

السلام عليكم ورحمة الله

يمكنكم الرجوع إلى السؤال 188 من الأسئلة المهدوية لطفا

آوس علي المياحي
العراق / البصره
2013-4-8
سماحة الشيخ (حفظكم الله), سبق وأن سمعت منكم في إحدى محاظراتكم أن اليماني بحكم كونه ليس رئيس دوله, فإنه سيكون أشبه بقائد مليشيا عسكرية – طبعاً هذا في وصف لتحرك جيشه بإتجاه الكوفة-, والسؤال هنا, هل سيكون له أنصار يتبعونه قبل خروج السفياني (يكون مثلاً رجل سياسة في ذلك الزمان)؟ أم أنه سيباشر بجمع الأنصار من حوله قبل - أو متزامن مع- حركة السفياني؟.
من الموقع
الروايات ساكتة عن مثل هذه التفاصيل، ولكن من المقطوع به ان يكون شخصية معروفة بالشكل الذي تستطيع ان تجذب قواعد المنتظرين إليها في حال الخروج
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
17 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :3506
عدد زوار الموقع الكلي: 7192906
كلمات مضيئة
قال الامام العسكري عليه السلام : قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه.