بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

552: ما هو معنى الايمان بالصيحة الجبرائيلية وسماعها قبل ان تحصل؟



قيس المهندس: مجموعة منتظرون 5 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

سؤال لسماحة الشيخ:
ثمة روايتان عن الصيحة:
عن أبي عبد الله (ع) قال ( هما صيحتان …إلى أن سأله هشام : وكيف تعرف هذه من هذه ؟ فقال : يعرفها من كان سمع بها قبل أن تكون …) غيبة النعماني ص266.

عن عبد الرحمن عن أبي عبد الله (ع) (إن الناس يوبخونا ويقولون من أين يعرف المحق من المبطل إذا كانتا فقال ما تردون عليهم قال: فقال : قولوا لهم يصدق بها إذا كانت من كان مؤمناً يؤمن بها قبل أن تكون قال الله عز وجل (أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ)(يونس:35) نفس المصدر .

الرواية الأولى: ما المقصود بسماعها قبل ان تكون؟
والرواية الثانية: ما المقصود بالإيمان بها؟ هل هو ايمان خاص؟ وما المقصود بالهدى في الآية الكريمة هل هو التوفيق الإلهي العام أم الأمر متعلق براية الهدى الداعية الى المهدي عج؟

الجواب:
كل ذلك يتحدث عن ثقافة علامات الظهور والتعمق بها ومعرفة دلالاتها حتى إذا حصلت كانت مألوفة لدى هذا العارف فهي لم تكون ولكن تعرف عليها قبل تكونها ايمانا منه بالائمة صلوات الله عليهم والتسليم لهم وعدم الشك بهم وهذا هو الهدى سواء تمثل بالمفاهيم والافكار او تمثل باتباع الهدى.

 

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
8 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :1573
عدد زوار الموقع الكلي: 9712883
كلمات مضيئة
قال الإمام الصادق عليه السلام: من أحبنا كان معنا أو جاء معنا يوم القيامة هكذا ثم جمع بين السبابتين ثم قال واللَّه لو أن رجلا صام النهار وقام الليل ثم لقي اللَّه بغير ولايتنا أهل البيت للقيه وهو عنه غير راض أو ساخط عليه