بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

1178: ما هو رأيكم فيما يقال من ان الشيعة ينتظرون الامام المهدي عج لمآرب سياسية واجتماعية وليس حبا به؟



اسال الله الصفح: مجموعة منتظرات4 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

سماحة الشيخ مبارك عليكم شهر رمضان الفضيل.
سؤالي لكم سماحة الشيخ:
هنالك البعض يقول ان الشيعة ينتظرون المهدي المنتظر لمآرب سياسية واجتماعية وتسلط على العالم وليس حبا فيه ولا حبا بالنبي عليه وعلى اله الصلاة والسلام وانهم ينتظرونه للراحة والرفاهية الاجتماعية وليس تدينا او شوقا ولكي يتخلصوا من مظلوميتهم.
ما هو تعليقكم على ذلك ولكم منا ولمجموعتكم الكريمة الشكر والعرفان.

الجواب:

يمكن لأي قائل ان يقول ذلك ولكن من المعروف ان الشيعة مرتبطون عقائديا بالإمام روحي فداه سواء خرج او لم يخرج، وفي ارتباطهم بالإمام روحي فداه فانهم لا يختلفون عن الارتباط بغيره من الائمة عليهم السلام فهل ان ارتباطهم بالحسين عليه السلام مثلا ارتباط راحة ورفاهية اجتماعية؟ في حال ان قضية الامام بابي وامي كلها الام ومحن ومظالم هائلة ودموع لا تنقطع يمثل هذه الرفاهية المزعومة؟ وهل ان حديثهم عن ان الامام عليه السلام سيقاتل العالم حال خروجه جميع الظلمة وانهم يريدون ان يشتركوا في ذلك بل يتمنون ان يبذلوا دماءهم رخيصة في سبيله يعني انهم يطلبون رفاهية اجتماعية؟
من الادعية التي يلتزم بها ويرددها الغالبية العظمى من شيعة اهل البيت عليهم السلام انهم يدعون الله الى ان يستشهدوا بين يدي الامام وان يحضون بالقتل في سبيله، فهل ان دعاء من هذا القبيل يمثل طلبا لما يزعم هؤلاء؟

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
22 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :318
عدد زوار الموقع الكلي: 15232121
كلمات مضيئة
قال الامام العسكري عليه السلام : قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه.