بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

1223: هل ان المراد بلفظ الساعة المذكور في القرآن الكريم القيامة ام ظهور الامام المهدي عج؟



ياقائم ال محمد: مجموعة منتظرون7 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

سماحة الشيخ في هذه الآية هل يقصد منها يوم القيامة او الظهور المقدس ؟

بسم الله الرحمن الرحيم (ان الساعة لأتية لاريب فيها ولكن اكثر الناس لا يؤمنون)  "59 غافر"

✍الجواب:

الساعة يمكن القول بانها تتعلق بكل وعد او وعيد رباني سبق لله تعالى ان قطعه على نفسه، وان كان حملها على الوعيد اولى من حملها على الوعد، ولذلك يمكن القول بان موردها التطبيقي يختلف من امة الى اخرى ويمكن للساعات الصغيرة واعني بذلك الاحداث الصغيرة ان يقال بانها من تطبيقاتها ويمكن للساعات الكبرى او الاحداث العظمى ان تكون تطبيقاً لذلك، وللتوضيح اقول الله تعالى اوعد الناس بشكل عام وانذرهم وخص بعضهم بعناية خاصة من هذا الوعد او الوعيد لذلك يمكن القول بان اي حدث فيه تطبيق لذلك او يمكن ان يحمل صفة التطبيق لذلك هو تنفيذ لذلك الوعد او الوعيد وان كان صغيرا في السياق التاريخي وحصول الصغير لا ينفي ما عداه فالساعة اتية سواء كانت ساعة الموت او ساعة الظهور او ساعة الخروج و ساعة القيامة وما شاكل تبقى كلها ساعات ضمن مسار طولي واحد يتبع متقدمها متاخرها.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
د. حسن
العراق
2019-9-27
السلام عليكم ورحمة الله
كل لفظة ( الساعة ) في القرآن الكريم ، هي دالة على المهديّ عليه السلام بل إن الاسم القرآني للمهدي هو الساعة ، وقد كان ذلك نتيجة بحث خاص يمكن من يرغب العودة اليه والوقوف على حثييات هذا الرأي وعنوان البحث :
الساعة في القرآن الكريم دراسة دلالية في ضوء منهج المدونة المغلقة د حسن الأسدي مجلة كلية التربية المستنصرية / عدد خاص ببحوث الؤتمر 18 للكلية / 2011
https://drive.google.com/open?id=0B2BJtWdvLSW4RFBkQnpjN3NBRmc
aram
iraq
2017-8-3
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم شيخنا. ارجوا من الله ان ترعاكم و تنصركم لخدمة المسلمين والانسانية جمعاء . واما بعد:
الساعة هنا ما لها غير معنى ظهور القائم ( عج ) . عيسى = ع.س والساعة= س.ع، اي ينقلب فيه الأحرف، اي عيسى قبل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم =ع.س و وعيسى في مجيئه الثاني بعد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم= س.ع، اي عيسى المسيح و يسع المهدي ( عيسى المهدي ) . والمسيح و المهدي ليستا اسم بل صفة عيسى عليه السلام في مجيئه الأول والثاني. اي عيسى عليه السلام في مجئيه الثاني يولد من نسل الامام علي ( كرم الله وجهه) و فاطمة الزهراء عليها السلام اللذي يسمة ( المهدي ) و يتوحد فيه ال ياسين و ال ابراهيم و ال عمران .
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
18 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :4442
عدد زوار الموقع الكلي: 10140465
كلمات مضيئة
اللهم العن قتلة فاطمة الزهراء صلواتك عليها من الأولين والآخرين وألحق بهم كل من رضى بفعالهم ولم يتبرأ منهم، وأشرك معهم كل من أنكر ظلامتها واستخف بحرمتها لعنا يهون عنده لعنك لعاد وثمود والمؤتفكات اللهم اجل لنا يداً في الثأر لفاطمة الزهراء ونصيباً في الذود عنها وكرامة في الإنتقام لها، وأحظنا بمقام المشفعين بفاطمة صلواتك عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها