بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

1225: ما هي كيفية استخدام نظرية الاحتمالات للدلالة على الاعجاز المتحقق بعلامات الظهور الشريف ولو بشيء من التفصيل جزاكم الله خيرا ؟



احمد الركابي: مجموعة منتظرون1 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

سؤال للشيخ العزيز جلال الدين الصغير حفظه الله
ممكن تبيان كيفية استخدام نظرية الاحتمالات للدلالة على الاعجاز المتحقق بعلامات الظهور الشريف ولو بشيء من التفصيل جزاكم الله خيرا؟

الجواب:

شرحناها عدة مرات في محاضرات سابقة ولكن كمختصر اقول: ثمة حساب رياضي للاحتمالات يعتمده علماء الرياضيات في تقريب الاحتمال او استبعاده يشرحه العالم الامريكي كريسي موريسون في كتابه العلم يدعو للايمان فيقول بما محتواه: خذ عشر قطع من النقد، وعلّم هذه القطع من واحد إلى عشرة، وضعها في جعبة، ثمّ اخلطها، ثمّ حاول أن تستخرجها على الترتيب من واحد إلى عشرة، وكلما استخرجت واحدة منها أرجعها إلى الجعبة قبل أن تسحب الثانية، عندئذٍ يكون احتمال خروج القطعة رقم واحد معادلاً لـ10/1 واحتمال أن تستخرج القطعة رقم 1 ورقم 2 على الترتيب يكون معادلاً لـ100/1، واحتمال أن تستخرج القطعة الأولى والثانية والثالثة معادلاً لـ1000/1، واحتمال خروج القطع 1و2و3و4 على التوالي يساوي 10000/1، وعلى هذا المنوال يكون احتمال خروج القطع العشر على الترتيب مساوياً لواحد على عشرة مليارات.
ولهذا نقول بان العلامات حينما كانت متعددة وقد ذكرت مترابطة ومتقاربة زمانا ومكانا فان حدوث اولها يعطينا النسبة الاولى ولكن حدوث ثانيها يجعل النسبة تختلف لتقترب من نسبة الترجيح وحصول الثالث سيفعل ما هو اكثر من ذلك ثم الرابع والخامس والسادس فلو تتالى حدوث ذلك فلا يعقل ان في الامر صدفة او ان ذلك يجري بطريقة غير منتظمة ولذلك لو اعتمدنا على ذلك لوجدنا ان كل الحديث عن الصدفة او عدم ارتباط ما يحدث بما تم تحديثنا به من قبل ائمتنا صلوات الله عليهم يتلاشى كلما ازدادت نسب الترجيح الرياضي المشار اليه في نظرية الاحتمالات وهذه افضل طريقة في تصوري لكي نشخص إن ما كنا على طريق العلامات او لا زلنا بعيدين.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
14 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :3799
عدد زوار الموقع الكلي: 10660189
كلمات مضيئة
الإمام الصادق عليه السلام: كل راية ترفع قبل قيام القائم فصاحبها طاغوت يعبد من دون الله عز وجل.. والمقصود: كل راية تدعي المهدوية