بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

سماحة الشيخ الصغير لسرايا عاشوراء: ان الانسان ليفخر ببطولاتكم وبقية فصائل الحشد والمجاهدين بما لا مزيد لأي فخر عليه

135طباعة الموضوع 2018-11-24

سماحة الشيخ الصغير لسرايا عاشوراء: ان الانسان ليفخر ببطولاتكم وبقية فصائل الحشد والمجاهدين بما لا مزيد لأي فخر عليه

سماحة الشيخ الصغير في احتفال المولد النبوي المبارك في مقر سرايا عاشوراء الظافرة عصر يوم السبت: انكم بالتزامكم القتالي وبروح التضحية والفداء التي تتملككم جديرون بان تفرحوا قلب رسول الله صلوات الله عليه واله وقلب الامام جعفر الصادق عليه السلام، اذ لم تكونوا من الشباب اللاهي ولا العابث وانما كنتم ولازلتم من الابطال الذين اثروا سعادة الاخرين وامنهم واستقرارهم على ارواحهم وابدانهم واولادهم، وان الانسان ليفخر ببطولاتكم وبقية فصائل الحشد بما لا مزيد لاي فخر عليه.
وقال سماحة الشيخ في كلمته: متوهم من يتصور ان المهمة الجهادية قد انتهت، لان العدو الذي حرك علينا موجات القاعدة ووحشها الزرقاوي وحرك علينا فيلق عمر وانصار السنة وكتائب ثورة العشرين وغيرها من اصناف البغاة وحرك من بعد ذلك مجرمي داعش لا زال يخطط لاجندات اجرامية جديدة هدفها قلب المعادلة الوطنية او الاضرار بها، ولذلك فان مجاهدينا اليوم عليهم ان يستعدوا بكل التزامات الانضباط القتالي واستحقاقاته لمواجهة هذه المخاطر واهيب بكم ايها الاعزة ان تحافظوا على تماسك سرايا عاشوراء المجاهدة وعدم السماح للعابثين من ان ينالوا من افرادها وآمريها وتاريخها الناصع.
واضاف سماحته: ان امريكا وزبانيتها اذ يرون في المرجعية الدينية هذه القوة والصلابة، واذ يرون هذا الشعب وهو مطواع في تلبية توجهاتها فان من الطبيعي ان تعمل امريكا وزبانيتها بكل حرص على تفكيك هذه العلاقة ومحاربتها بكل وسائل التسقيط والتجريح والتشويه والتشكيك والتجهيل، وما هذه الحملة التسقيطية التي نراها في وسائل التواصل الاجتماعي ضد المرجعية والعلماء والحشد وابطاله الا صدى عملي للمجهود الامريكي.
ونوّه سماحته الى حقيقة ان الامام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف اذ ينتخب العراق دون اي دولة اخرى لكي يكون عاصمة لدولته العالمية، فإن ذلك يعود الى مؤهلية الشعب العراقي ليلعب دور الحاضنة التي تعمل ضد الظلم وتحقق العدل وعلينا ان نحرص على ان نؤهل انفسنا لنيل هذا التشريف الالهي العظيم، واعتقد انكم بتماسككم الجهادي ومهارتكم القتالية تبنون اللبنات المطلوبة لمثل هذا التأهيل.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
9 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :552
عدد زوار الموقع الكلي: 8146804
كلمات مضيئة
قال الامام العسكري عليه السلام : قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه.