بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

١٤٠٧: ما هو مصير قواعد القوى الاستكبارية في السعودية والمنطقة؟ ولماذا سيستنجد حكام الحجاز بالسفياني، فيرسل لهم جيش الخسف؟


١٤٠٧: ما هو مصير قواعد القوى الاستكبارية في السعودية والمنطقة؟ ولماذا سيستنجد حكام الحجاز بالسفياني، فيرسل لهم جيش الخسف؟

الشيخ رعد كامل ( الفيسبوك): ماذا يعني استنجاد حكام آل فلان بالسفياني الذي هو في تلك الأثناء في العراق فيرسل جيش الخسف، فأين القواعد التي لديهم للقوى الاستكبارية؟ يرجى التوضيح ودمتم برعاية المولى صاحب الزمان ونسالكم الدعاء.

الجواب: بادئ ذي بدء لا بد من الإشارة إلى أن البعث الذي يرسله السفياني إلى المدينة ومن ثم ليخسف به في الطريق بين المدينة المنورة ومكة المكرمة لا يرسله من العراق وإنما يرسله من الشام، لأنه في تلك الفترة يكون قد تم إخراجه من العراق وطرد جيشه على يد جيش اليماني والخراساني، مع العلم أن إرسال هذا الجيش يكون بعد ظهور الامام ارواحنا فداه وقبل خروجه الشريف بما يقرب من عشرة أيام.

بطبيعة الحال هذه الاحداث ستكون بعد الحرب العالمية وما يعني ذلك من ضعف عام وانحسار في قوى الطغيان العالمي بالقياس الى وضعها قبل هذه الحرب، وهذا ما ينعكس سلبا وبشكل ملحوظ على تواجدهم في المنطقة، وكل المؤشرات الروائية تؤكد أن القوى الاقليمية الأساسية في تلك الفترة هي اليماني والخراساني والسفياني بالاضافة إلى بعض من القوة عند الصهاينة ومحور هذه القوى هي العراق وايران وسوريا ولذلك لن تبقى ثمة قواعد إستكبارية وسيتم اعتماد حلفاء الاستكبار بالسفياني.

 

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
32 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :7623
عدد زوار الموقع الكلي: 11065945
كلمات مضيئة
قال الإمام الصادق عليه السلام: من أحبنا كان معنا أو جاء معنا يوم القيامة هكذا ثم جمع بين السبابتين ثم قال واللَّه لو أن رجلا صام النهار وقام الليل ثم لقي اللَّه بغير ولايتنا أهل البيت للقيه وهو عنه غير راض أو ساخط عليه