بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

32: ألا يجدر أن يكون اليماني هو المرجع الأعلى لأنه اهدى الرايات؟

2366 2012-04-29


قيس حسين: أليس من الممكن أن يكون اليماني هو المرجع الأعلى في ذلك الزمان، حيث تصفه الرواية بأنه أهدى الرايات، ونحن نعلم بأن أهدى الرايات حتى خروج اليماني هي المرجعية، فلماذا يتم الفصل بين المرجعية واليماني فقط عند الظهور المقدس من قبل المفكرين؟

الجواب: سبق لي أن أشرت إلى أن الهدى المتحدّث عنه متعلق بالرايات وليس بأهل زمانه، ولذلك ما من دليل على أنه هو أهدى أهل زمانه، وفي الجزء الثاني من علامات الظهور قلنا بأن هذا العبد الصالح إما أن يكون مرجعاً أو محتاطاً أو مقلداً للمرجعية، وذلك في مجال تغطية عمله العسكري من الناحية الشرعية، لأن ذلك من لوازم الهدى، على انه لا توجد أي ضرورة كي يكون هو المرجع الأعلى، إذ يكفي لكي يؤمّن الهدى المطلوب إطاعته للحاكم الشرعي، وعدم خروجه من دون المستند الشرعي، ولا أعتقد أن المفكرين يتعمدون الفصل بين المرجعية واليماني، ولكن طبيعة المتتبع للروايات يبقى محدد في طبيعة ما يؤدي إليه النص، ولهذا أعود وأقول ما من ضرورة لكي يكون مرجعاً كما أن احتمال العدم غير قائم.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
متعلم على سبيل نجاة
لبنان
2012-9-10
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... شيخنا العزيز ادمكم الله ... أخي العزيز قيس ... تحية وسلام .
أما بعد : حسب الطرح الفكري منكما أن المرجعية هي أهدى من اليماني . وعلى سبيل الفرض أن اليماني ليس مرجعا وليس محتاطا فهل ستكون راتيه منطوية تحت المرجعية ؟؟؟ واذا كانت كذلك فكيف نرد على قول المعصوم بأن اليماني كيميني وأن اليماني هو أقرب الخلق للأمام المهدي روحي فداه وهو من ضمن القادة ال 313 أي أن اليماني يأخذ أوامره منه مباشرة عليه السلام فكيف تكون المرجعية حينذاك أهدى من اليماني وهو مؤمور من الامام .ع.

من الموقع: يمكنكم الرجوع إلى السؤال 98 لمعرفة الجواب على سؤالكم الكريم
قيس حسين
العراق
2012-4-30
في معرض جواب سماحتكم : ( هذا العبد الصالح إما أن يكون مرجعاً أو محتاطاً أو مقلداً للمرجعية،)
اليس هذا دليلا قاطعا على ان راية اليماني هي راية المرجعية في ذلك الزمان من جهة كون اليماني مرجعا او مقلدا للمرجعية .. اما من ناحية كونه محتاطا .. فأنه لابد ان تكون للمرجعية راية في زمان الظهور المقدس فبثبوت وجودها تكون راية المرجعية اهدى من راية المحتاط . كما ان حصر مفهوم الهدى في الرايات دون اهل الزمان يعني امكانية وجود من هو اهدى من اليماني في ذلك الزمان الا انه لايرفع راية .. وهنا يثار استغراب شديد!!!
قيس حسين
العراق
2012-4-30
نعم ولكن جواب سماحتكم يشير الى انه ليس للمرجعية راية ( دعوة) للمهدي في زمان الظهور المقدس وهذا هو ما اعنيه بفصل المرجعية عن اليماني ... والهدى المذكور في الروايات وان كان متعلق بالرايات فلابد ان تكون هنالك راية للمرجعية في ذلك الزمان ... لان اليماني اذا لم يكن من طرف المرجعية فأنه سوف يأخذ مكان المرجعية والا فليس هنالك دليل على ان تكليف المرجعية ان تنهض لليماني عند خروجه فبذلك يحل اليماني محل المرجعية وهي اهدى منه على ارض الواقع.
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
8 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :4744
عدد زوار الموقع الكلي: 7208307
كلمات مضيئة
قال الإمام الصادق عليه السلام: من أحبنا كان معنا أو جاء معنا يوم القيامة هكذا ثم جمع بين السبابتين ثم قال واللَّه لو أن رجلا صام النهار وقام الليل ثم لقي اللَّه بغير ولايتنا أهل البيت للقيه وهو عنه غير راض أو ساخط عليه