بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

145: حركة الجراد المعاصرة وعلاقته برواية: جراد في حينه وفي غير حينه

3890طباعة الموضوع 2013-03-17


 

Alrwad Net (الفيس بوك) مارأيكم في أسراب الجراد الاحمر الذي انتشر في مصر وبلدان افريقيا ووصل الى فلسطين واسرائيل ولبنان هل هو من العلامات؟؟

فقد روى الفضل، عن علي بن أسباط، عن محمد بن أبي البلاد،[1] عن علي بن محمد الاودي، عن أبيه، عن جده قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: بين يدي القائم موت أحمر، وموت أبيض، وجراد في حينه، وجراد في غير حينه، أحمر كألوان الدم. فأما الموت الاحمر فالسيف، وأما الموت الابيض فالطاعون.[2]

الجواب: في البداية دعني أعرب عن سروري لطبيعة متابعة الأخوة الأفاضل لهذه الروايات والسعي للتأكد من طبيعة مقاربتها مع الواقع، وأشكر الله سبحانه أن قيّض لمثل هذه الروايات من شباب الشيعة من يحاول أن يتعمّق بها.

 وفي الحقيقة فإني تابعت ذلك منذ مدة وأجد اولاً أن حركة الجراد والتي اتخذت رقعة اوسع مما ذكرتم تأتي في غير وقتها إذ أن هذا الوقت ليس هو الوقت المعتاد لهجوم الجراد والذي يتحرك بموجات جماعية تقدر بالملايين لكل موجة، وعادة ما ينتقل من وسط أفريقيا إلى شمالها ثم إلى الحجاز مركز تزاوجه، ولكن تحركه هذا العام كان بسبب وجود منخفضات جوية ادت إلى وجود الأمطار وانخفاض درجات الحرارة في اماكن تواجده مصحوبة بحركة رياح عالية وهي التي تعمل على نقله لأن الجراد لا يقوى على الطيران لمسافات طويلة.

والرواية التي تشير إلى الجراد الأحمر بلون الدم إنما تشير إلى احد أطوار نمو هذه الحشرة، فهي في بدايته تكون حمراء قاتمة أو بنية اللون تضرب إلى الحمرة، ولكنها ما ان تكبر حتى تتحول إلى صفراء تضرب إلى الخضرة، وهو حين يصل إلى الحجاز حيث محطة تزاوجه يكون باللون الأصفر الضارب إلى الخضرة، ولذلك فإن حركة الجراد المعتادة لا توصل الجراد الأحمر إلى هذه المناطق ومنها إلى العراق، ولكن هذه السنة وصلت مجاميع من الجراد الأحمر إلى بعض مناطق العراق فضلاً عن مناطق البادية الحجازية الشمالية.

أما فيما يتعلق بالرواية الشريفة، فهي تشير إلى علامة ليست حصرية على الظهور، فهكذا أمور يمكن أن تحصل بين فترة وأخرى، ولذلك فإن محض وجودها لا يدلّ على قرب الظهور الشريف، نعم إذا ما ضمّت إلى بقية الأحداث والعلامات، فإنها ولا شك تعطي زخماً من المصداقية لتسقيط العلامات على الأحداث الواقعة، بمعنى لو أن مجموعة من العلامات بدت آفاقها تبدو لعيان المراقبين لمثل هذه الأمور، فإن حصول هذه العلامة بمعيّتها يمكن أن يعطي مصداقية لتحليل هؤلاء.

 

[1] كذا في غيبة الشيخ وهو وهم والصحيح: ابراهيم بن أبي البلاد وهو من الموثوقين، كما في غيبة النعماني: 286 ب14 ح61، كما أن علي بن محمد الأودي يبدو أنه تصحيف علي بن محمد الأزدي، كما في غيبة النعماني وإرشاد الشيخ المفيد 2: 372

[2] غيبة الشيخ الطوسي: 438 ح430.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
عماد المشرفاوي
سوق الشيوخ
2013-3-20

سلام عليكم شيخنا ماهو رايكم باكتشاف وكالة ناسا كوكب سيظهر في نهاية هذه السنه وانه شبيه بالقمر وانه له ذيل وهل هذا المذنب هو نفس الكوكب المذنب الذي تذكره الروايات الذي سوف يظهر قبل ظهور الامام المهدي بفتره وجيزه


http://www.panet.co.il/online/articles/11/25/S-656533,11,25.html

من الموقع

السلام عليكم تجدون الجواب في السؤال رقم: 147 من أجوبة المسائل المهدوية

صباح
السفياني يخرج بمباركة دولية
2013-3-19
من قول سماحة الشيخ جلال الدين الصغير ان (الروايات تطرح السفياني كبوابة لانهاء ازمة الشام ) فهمنا ان السفياني يأتي بمباركة دولية من الغرب و الشرق وليس فقط من الغرب هل فهمنا لكلام الشيخ في محله ؟؟
من الموقع
في احاديث عديدة أشار سماحة الشيخ إلى أن السفياني سيكون هو الحل الذي ستعتمده كل الدول المتحاربة في سوريا لإنهاء فتنة الشام
ناصر
درعة ظهور السفياني
2013-3-18
تدريب الولايات المتحدة لمقاتلين سوريين في قواعد في الأردن كانت تحدثت عنه مجلة "دير شبيغل" الألمانية قبل أيام. وكانت كشفته صحيفة "التايمز" البريطانية مطلع الشهر الجاري حيث ذكرت أن "الولايات المتحدة وبعض حلفائها الأوروبيين، يشرفون على قواعد تدريب عناصر المعارضة السورية فى الأردن، فى محاولة لدعم المجموعات "المعتدلة" التي تقاتل من أجل الإطاحة بنظام الرئيس السوري
اعتقد انها بدايات تشكيل جيش السفياني باعتبار ان الروايات الشريفة - حسب تحليل سماحة الشيخ - تشير الى ان مهمة السفياني عند انطلاقه من الاردن تتلخص في القضاء على مخربي الشام بتكليف من الغرب والصليبيين ٠والله اعلم
مهند الزبيدي
العراق
2013-3-17
بوركتم يا سماحة الشيخ ولي سؤال قد يكون خارج الموضوع وهو هل ترى افق للحل في سوريا او هي الاحداث المتوقعة خراب الشام ,,,,ولكم جزيل الشكر
من الموقع
حياكم الله اخي الكريمالروايات تطرح السفياني كبوابة لانهاء ازمة الشام وخرابهااما هل ان الاحداث المعاصرة هي نفس ما ورد فلا نملك تاكيدا حاسما غير ان هناك تطابقا كبيرا بين احداث اليوم وبين ما ورد في الروايات
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
10 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :3339
عدد زوار الموقع الكلي: 7531439
كلمات مضيئة
الإمام الصادق عليه السلام: كل راية ترفع قبل قيام القائم فصاحبها طاغوت يعبد من دون الله عز وجل.. والمقصود: كل راية تدعي المهدوية