بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

الشيخ الصغير ينعى الشهيد الشيخ عباس اللحام امام الجماعة في مقام السيدة رقية صلوات الله عليها الذي اغتالته يد النواصب في دمشق


الشيخ الصغير ينعى الشهيد الشيخ عباس اللحام امام الجماعة في مقام السيدة رقية صلوات الله عليها الذي اغتالته يد النواصب في دمشق

أصدر سماحة الشيخ الصغير بيانا نعى فيه سماحة الشيخ عباس اللحام إمام الجماعة في مقام السيدة رقية صلوات الله عليها الذي اغتيل مساء اليوم من بعد صلاة المغرب إلى جنب السيدة الطاهرة عليها ونص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا

ننعى الى ولي الله الأعظم صاحب العصر والزمان والمراجع العظام وعموم المؤمنين لا سيما أبناء شعبنا في سوريا المظلومة الشهيد الشيخ عباس اللحام امام الجماعة في مقام السيدة رقية ع والذي استشهد بعد صلاة المغرب مساء اليوم اثناء خروجه من السيدة الطاهرة ع من قبل مجموعة من تكفيريي الشام
اننا في الوقت الذي ننعى للامة شهادة هذا الشيخ المظلوم ونعزي شعبنا السوري وعائلته المفجوعة فاننا نطالب ادعياء حقوق الانسان والمتباكين على الوضع في سوريا ان يكشفوا عن مصداقيتهم الجوفاء وهم ينظرون الى هذا الحادث الذي لا يعد الاول من نوعه بل سبقه عشرات الاعمال التي طالت شيعة اهل البيت ع في سوريا ولم يك لهم ذنب الا انهم ينتمون الى شيعة اهل البيت ع
اننا نحمل وحوش النواصب ومسانديهم من حكام ال سعود وقطر وكذلك النافخين في نارهم من الامريكيين والفرنسيين والصهاينة والانكليز مسؤولية استهداف الطائفة الشيعية في الشام والتي بسببها تم تهجير الالاف منهم من قرى حمص وريف الشام وكذا اختطاف المئات منهم في حمص وحلب وادلب ودمشق وريفها ونطالب الراي العام العالمي ان ينجد هؤلاء المظلومين ومن سواهم من ابناء شعبنا السوري المظلوم
وليعلم ناصبة السوء ومن يتحالف معهم ويسخرهم ان شيعة اهل البيت ع لن ترعبهم مثل هذه الجرائم وسيستمرون في مواقف العز والاباء التي لا تقبل الذل ولا ترضى بالدنية، ولن ينحرفوا قيد أنملة عن ولائهم لأهل البيت عليهم السلام ورفض ادعياء السوء وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين

جلال الدين الصغير

21 جمادى الثانية 1433

يذكر أن الشيخ المظلوم كان يحضر بعض محاضرات سماحة الشيخ الصغير في مركز الأبحاث والدراسات الإسلامية حينما كان سماحة الشيخ يقيم في سوريا قبل سقوط المجرم صدام، وهو من خريجي حوزة الإمام الخميني قدّس سرّه الشريف في منطقة السيدة زينب صلوات الله عليها

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
لعنة الله على المجرمين القاتلين لعباد الله المؤمني
أرض الله الواسعه
2012-7-4
الإرهابيين الكلاب لاينفع معهم إلا كلاب مثلهم بل كلاب أطهر منهم بكثير المهم مدربين على شم المتفجراات ويدلون عليها أو يهاجمون من يقتنيها يعني, لابد تنشر حول أماكن ومناطق احتمال خروج الإرهابييين منها وحول الأماكن المقدسه في العراق وسوريا وإيران و.. وا صر أهل الكهف كلبهم المذكور معهم في القرآن الكريم هو أشرف من الإرهابيين المجرمين ومن يدعمهم لعنهم الله وقاتلهم الله, حتى الكلاب أشرف منهم. والله العظيم
هيئةاتصار الصديقة الطاهرة ع سوريا
سوريا
2012-6-1
ورغم الحزن والآلام فينا الا قرت عيون الشامتينا ألا أبلغ طغات العصر انا ابد والله لا ننسا حسينا
محمد علي كنعان
سوريا
2012-5-19
هنيئا له الشهادة وانضمامه الى قافلة سيد الشهداء ابا عبد الله الحسين ولعنة الله على الظالمين
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
13 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :4158
عدد زوار الموقع الكلي: 7698378
كلمات مضيئة
الإمام الصادق ع لسدير الصيرفي: يا سدير.. فإذا بلغك أن السفياني قد خرج فارحل إلينا ولو على رجلك