بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

188: الروايات تقول بأن اليماني من اليمن وأنتم تقولون بأنه من العراق كيف يتم الاستدلال على ذلك؟

8324طباعة الموضوع 2013-06-01

188: الروايات تقول بأن اليماني من اليمن وأنتم تقولون بأنه من العراق كيف يتم الاستدلال على ذلك؟

الرافضي ـ السويد (الموقع الخاص): لقد ذكرت عده روايات أن اليماني الموعود من اليمن ومن صنعاء أو من مناطق قريبة من صعده، وانه يمهد الوضع في مكه للإمام (روحي له الفداء) .. وسماحه الشيخ يقول انه من العراق وفيه، فكيف سيذهب من العراق إلى مكة؟ لنصره الإمام وأخذ البيعة له. فهل هناك دليل نقلي على ذلك؟ أرجو التوضيح.

الجواب: للرد على سؤالكم أذكر نقاطاً على سبيل الإيجاز وقد تحدثنا بإسهاب وتفصيل عنها في كتابينا راية اليماني الموعود والجزء الثاني من علامات الظهور بحث في فقه الدلالة والسلوك.

أولاً: سبق أن ناقشنا كل الروايات (وأؤكد على كلمة كل الروايات) التي ذكر فيها اليماني وتبيّن لنا يقينياً أن أي رواية معتبرة عن أهل البيت عليهم السلام لم تتحدث عن أن اليماني من اليمن، بل أثبتنا بالدليل القاطع أن بعضاً من الروايات التي ذكرت اليمن تم التلاعب فيها من قبل النسّاخ والشرّاح وهذا التلاعب هو أحد مصادر هذا الفهم، نعم توجد روايات لأهل العامة تتحدث عن يمنية اليماني وهي كما هو واضح لا تلزمنا بشيء.

ثانيا: لا توجد أية رواية تتحدث عن أن اليماني سيمهّد للإمام عليه السلام في مكة، بل إن مكة ستبقى منتفضة ضد الإمام صلوات الله عليه حتى آخر لحظة، وإلا كيف تقتل مكة النفس الزكية قبل خروج الإمام باسبوعين؟ وكيف ستستدعي السفياني قبل خروج الإمام روحي فداه بحوالي اسبوع؟

ثالثا: الروايات لم تذكر أي أعمال عسكرية لليماني الموعود إلّا في الكوفة ولم تتطرق إلى أي أعمال أخرى، وقد حللنا الوضع الأمني والعسكري في زمن اليماني الموعود وكذا الخارطة الجيوسياسية لذلك الزمن، فوجدنا أنه من المستحيل أن يتمكن هذا العبد الصالح من اختراق اليمن باتجاه الحجاز، ولو فعل جدلاً، فمن المستحيل أن يستطيع ان يتجاوز الحدود العراقية وذلك لسبب بسيط هو أن الحدود اليمنية والحدود العراقية ممسوكة بيد نظام ناصبي معاد لأهل البيت عليهم السلام، والحدود العراقية السورية ستكون بيد الاحتلال التركي الذي سيحتلها من بعد الضربة النووية للشام، كما وأن الحدود الشرقية ستكون بيد الخراساني، فمن أين سيلج هذا العبد الصالح إلى العراق؟

ولهذا فإن سؤالكم كيف سينصر الإمام عجل الله فرجه في مكة؟ وهو وإن لم يك قد ورد في الروايات فلربما تكون هذه النصرة تأتي لاحقا أو من خلال وجوده في الكوفة، ولكن كيف أجزت أن يخرج من اليمن ويخترق كل الحجاز قبل ظهور الإمام عليه السلام والحكم في الحجاز حكم ناصبي، ولم تستطع أن تجيز لهذا العبد الصالح الخروج من العراق لمكة في وقت يكون فيه الإمام عليه السلام قد اطاح بمقدار من حجم الحجاز على الأقل؟ مع تأكيدي بأن خروج اليماني إلى مكة أو التمهيد للإمام روحي فداه فيها قبل ظهور الإمام مما لم تتحدث عنه روايات أهل البيت عليهم السلام، ولم يأت له ذكر لا من قريب ولا من بعيد.

رابعاً: حديث الاستباق بين اليماني والسفياني من جهة وبين اليماني والخراساني من جهة والذي يعبّر عنه بأنه تسابق فرسي الرهان، يفترض منطقياً أن تكون المسافات متقاربة لكي يتم وصف السباق بأنه تسابق فرسي الرهان، ولا معنى لمثل هذا السباق حينما تكون المسافة بين اليمن وبين الكوفة هي 2200 كم وهي مسافة لا تماثل مسافة الخراساني المقبل من الكوت إلى الكوفة ولا السفياني المقبل إليها من منطقة مقاربة للكوفة في زمن تحقيق هذا السبق بينه وبين اليماني.

خامساً: هناك فهم عامي لروايات اليماني وقد اعتاد عليه الناس منذ زمن أصحاب الأئمة عليهم السلام ولكن هذا الفهم لا يعنينا بشيء لأن ما يعنينا هو قول المعصوم ومنطق قوله، وهذا المنطق يدلّنا على استحالة ان يكون اليماني في خروجه يخرج من اليمن نعم يمكن القول بأن رجلاً أصوله يمانية يخرج من جنوب العراق ووسطه وكما هو معروف فإن عشائر الجنوب والوسط في غالبيتها العظمى ذات أصول يمانية.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
احمد الفرج
العراق
2017-2-22
عندما اقرأ هذه التفاصيل ازداد فخراً إني من العراق ومن البصرة تحديداً .. شكراً لسماحة الشيخ الجليل الذي نورتا بتحقيقاته
عبد االرحمن
البصرة
2013-6-2
السلام عليكم
هناك من ادعى صراحة في العراق انه اليماني وهناك من ادعى اصحابه انه اليماني رغم انه صاحب عمامة سوداء لاكن ادعى اصحابه ان راية اليماني معناها راية يمن وصلاح وسما نفسه الحسني حتى ينطبق اسمه على اسم الحسني المذكور في الروايات . وصدقه الكثير من السذج ايظا وسكت الكثير عن هؤلاء المدعين رغم انهم ادعو ذلك قبل خروج السفياني والخراساني وحتى قبل احداث سوريا الحالية وقد حرفو علامات الضهور ونشرو علامات مشابهة لها لاكن مضللة حتى يشك الناس في الامام حال ظهوره الشريف وممكن ان يدفعوهم للتصدي للامام مدعين انه ليس الامام . وسكت الكثير عنهم ايظا
وعندما بين الشيخ جلال الصغير ان اليماني من العراق وشرح للناس اسباب اعتقاده ذلك احتج الكثير عليه رغم ان الشيخ اكد وجوب عدم التشخيص المبكر لشخصية اليماني وانتظار خروج السفياني عندها سنعرف من هو اليماني . ورغم تاكيد الشيخ ان طاعة اليماني واجبة فقط في وقت مجابهة السفياني عند دخوله النجف وهذا اكثر شيء معقول سمعته .اكيد ان الشيخ يريد منا ان لاننتظر ان ياتي اليماني من اليمن لننصره ونخذل بذلك اليماني الحقيقي لانه من العراق وليس من اليمن
واذا عرفنا من هو اليماني الان اليس من الافظل ان لاننشر من هو حتى نحافظ عليه .اريد ان اقول لجميع من يهتم كثيرا لمعرفة من هو اليماني اقول عندما تكون الحديدة حامية وعندما تعلمون من هو اليماني ماذا ستفعلون عندها
مهدي البحراني
اليماني
2013-6-2

سبق وان سمعت روايات تتحدث عن ان اليماني سيحكم اليمن فهل هناك احاديث تدل على دلك مع الاعتدار لسماحتكم

من الموقع

سبق لسماحة الشيخ أن ناقش في الجزء الثاني من كتابه علامات الظهور بحث في فقه الدلالة والسلوك رواية موجودة في مصدر لا يمكن اعتباره من المصادر الموثوقة، بل أثبت بانه مصدر مجهول، والرواية التي تتحدث عن أن اليماني الوالد سيحكم اليمن ويفتح الفتوحات العظيمة ثم يأتي من بعده اليماني الإبن ويحكم أربعين سنة وحين يخرج الإمام صلوات الله عليه سيبايعه، وهي كما ترى بحد ذاتها متهافتة جداً ومتناقضة مع الصحيح من روايات أهل البيت عليهم السلام

بسام
Iraq
2013-6-1

يعني نستطيع أن نقول أن نسب اليماني لا يرجع الى الرسول (صلوات الله عليه)

من الموقع

لا علاقة باليماني حسب الظاهر بنسب الرسول الأكرم صلوات الله عليه وآله وكل ما يوجد في هذا المجال منسوب لرواية عامية تنسب لكاهن يهودي

مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
18 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :2351
عدد زوار الموقع الكلي: 7691734
كلمات مضيئة
الإمام الصادق عن عمه الشهيد زيد بن علي: كان عالما وكان صدوقاً