بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

216: هل الضربة المحتملة لسوريا ستؤدي إلى الحرب العالمية الثالثة؟

4676طباعة الموضوع 2013-09-03

216: هل الضربة المحتملة لسوريا ستؤدي إلى الحرب العالمية الثالثة؟

أبو حسين ـ الكاظمية (البريد الخاص): هل ان الضربة المحتملة لسوريا والتي يحشد لها الاعراب وخاصة مملكة الشر هل هذه ستؤدي الى ابن اكلة الاكباد وهل هذه الضربة ستكسر منظومة العلاقات الدولية وتؤدي الى الحرب العالمية الثالثة؟

الجواب: اعتقد أن الضربة في ظرفها الحالي قد أصبحت مستبعدة نسبيا، او أنها فقدت جديتها التي كانت عليه لتتحول إلى مجرد ضربة لحفظ ماء الوجه، وقد أظهرت كل المعطيات ان التحالف الثالوثي الناصبي الاستكباري الصهيوني قد أرهقته ذلة وصغار لم يصب به طوال سنوات كثيرة بالطريقة التي أصيب بها، فلقد مارس هذا التحالف ما يعرف بسياسة حافة الهاوية، بأمل ان يتصور الجميع سيتيقنون ان المنطقة مقبلة على جهنم من الحروب، وبالتالي سيدفع بإرادة المحور الشيعي الروسي إلى أن تتنازل، وبالتالي تتصحح المسارات التي بدأت تفرض معادلات قاسية جداً على هذا التحالف في الواقع السوري الميداني، وقد شمّر هذا التحالف عن ساعد كل إمكاناته، ولكنه فوجئ أن إرادة التشيع الاستراتيجية بمعية حلفائها هي التي صعّدت من نبرة التهديد، خاصة في محاور لا يمكن اللعب فيها في النار، وأعني بذلك الأمن الصهيوني وأمن الطاقة، وتحركات الأرض لم تك تتحدث عن أن هذا التحالف كان بعيداً عن ملاحظة جدية التهديد المنطلق من (محور سوريا ـ إيران ـ روسيا) ومن معهم، وسرعان ما وجد هؤلاء ان الضربة السورية لن تكون مجرد نزهة في داخل سوريا فالنيران مستعدة لكي تنتقل إلى أبعد من البحر الأبيض المتوسط، وتيقّن الجميع أن سوريا ليست ليبيا ولا عراق صدام حسين، ولهذا تم تخفيض سقف الضربة بهدف الحصول على ما يمكن أن يحفظ ماء وجه هذا التحالف، أي أنهم أرادوا حسم الأمور بعدد م نالضربات كي يقال بأنهم لم يفشلوا ولكن الرد كان جازماً، وأبلغ التحالف المشؤوم إن الضربة ستواجه بضربات، وأن السياسة السورية السابقة باحتواء الاعتداء عليها قد أصبحت من الماضي، وأن أي اعتداء سيرد عليه في داخل دويلة الصهاينة أولاً، وفي عواصم وموانئ عديدة في الخليج وغيره، ولذلك تم فبركة الأمر مع البرلمان البريطاني الذي عارض المضي بالاعتداء على سوريا مما جعل أوباما يغطي فشله وخيبته من خلال التنازل عن صلاحيات شن الحرب إلى الكونغرس وهو أمر لأول مرة يحصل في التاريخ الأمريكي، والكونغرس لن ينعقد قبل عشرة أيام من عملية التنازل وهو مقسم ولا شك حول ذلك مما يعني عمليا انتهاء التهريج الأمريكي، وبقي في المعركة الفرنسيين، والأتراك، وآل سعود وحلفائهم، وقد سارع الفرنسيين إلى القول بأنهم لن يذهبوا إلى المعركة لوحدهم، فيما أبلس الأتراك، وحاول آل سعود أن يلعبوا عبر محور الجامعة العربية، فعادت لعبتهم خائبة جداً، وكان الناتج العملي مزيداً من الإحباط والتشتت في المحور الناصبي، ومزيداً من الضعف والذل في الموقف الغربي، ناهيك عن مزيد من الخوف والقلق عند الصهاينة.

إن هذه الأمور بطبيعتها ذات خطوط لا تتسم بالرجعة، إذ أن أي تراجع سيفضي لنتائج كارثية، ولهذا فإن من المتيقن أن هذه الأحداث أثرت الاحتقان الدولي ومدّته لمسافات أبعد من سوريا، مما يمهّد بشكل جاد لأمر هرج الروم أو الحرب العالمية.

ولا يمكننا أن نتحدث عن خروج السفياني قبل كل ذلك.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
عبد الله
البصرة
2013-9-4
احسنت ياشيخ والايام تثبت ان تحليلك لعلامات الضهور هو الاصح وحتى لو كان موجود اختلاف قليل بعض الاحيان بين تحليل الشيخ وبين مايحصل وهذا طبيعي لان الغيب يبقى بعلم الله لاكن يبقى تحليل الشيخ هو افضل تحليل وافضل شرح لعلامات الضهور .
احب اضيف ان الخسف المذكور في حرستا والتي يصقط على اثرها جدار الجامع الاموي ممكن ان تكون ضربة او قصف يكون تركزه في هذه المنطقه خصوصا ان ال البيت بينو ان العلامات نضام كنضام الخرز يتبع بعضه بعضا. وممكن ان يكون المقصود ان كل علامة هي المسسببة للعلامة التي بعدها. مثلا اختلاف الرمحين في الشام هو الذي سبب الرجفة في الشام وهي ضربة جبل قاسيون وهذا سبب دخول حزب الله المعركة وغير الموازين وهذا سيسبب تدخل الغرب وقصف سوريا لكي يعدلو الموازين لصالح المعارضه مما يسبب ضعف حكومة سوريا وانفصال الكرد وهم المارقة من ناحية الترك وبعدها هرج الروم وهو تصادم روسيا مع الغرب.وكل العلامات المذكورة هي من عمل البشر ولايمكن ان تكون هزه ارضية في الشام مسببة لهرج الروم لان العلامة المهمة التاليه للخسف في حرستا هي هرج الروم وكما كانت الرجفة في الشام والتي هي ضربة جبل قاسيون هي المسببة للعلامة التالية وهي حظور الرايات الصفر من المغرب وهي رايات حزب الله. ممكن ان يكون الخسف في الشام هو القصف القادم لسوريا مسببا لهرج الروم
علاء
2013-9-3
نعم شيخنا الاختقان الدولي قد زاد وهو امر مرتب له ولا اعتقد ان دول الغرب تسرعت في موقفها بل هي قد خططت له ويريدون ان تجري المعركة على وفق ما يخططون ولا يساقوا لها لذلك بدأت عملية الطبخ والايام القادمة ستكون حبلى بالاحداث
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
8 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :1311
عدد زوار الموقع الكلي: 7711010
كلمات مضيئة
قال الإمام العسكري عليه السلام: من وعظ أخاه سرا فقد زانه . ومن وعظه علانية فقد شانه.