بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

228: هل هناك احتمال أن يخبر أو يأمر الإمام أحد المراجع بشيء ويفعله دون ان يفشي به؟ وهل هناك روايات لدى المراجع لا يعرفها العوام؟

2258 2014-01-09

228: هل هناك احتمال أن يخبر أو يأمر الإمام أحد المراجع بشيء ويفعله دون ان يفشي به؟ وهل هناك روايات لدى المراجع لا يعرفها العوام؟

الحاج مازن أبو مهدي ـ السويد (الموقع الخاص): نعلم أن البعض من علماء هذه الامة قد تشرف بلقاء الامام عجل الله فرجه بالفرض وانشاء الله يكون صحيح أننا في زمن الظهور المبارك، هل هناك احتمال ان يخبر أو يأمر الامام أحد المراجع بشئ ويفعله دون أن يفشي به لكي لا يقع في (من ادعى السفارة فكذبوه). وإلّا لما غيّر الامام الخميني(رض) نائبه في ولاية الفقيه بالامام الخامنئي حفظه الله الذي ينطبق عليه كل مواصفات الخراساني الموعود, ولماذا تمسك الامام الخوئي وبقوة بالامام السستاني رغم تسفير الكثير من طلبة الحوزة من الايرانيين.
*هل هناك روايات هي عند المراجع الكبار خاصة بهم لا يعرفها العوام.

الجواب: ما من شك ان العديد من علمائنا وصلحائنا وغيرهم قد التقوا بالإمام صلوات الله عليه بطريقة وأخرى، وما من شك أيضاً أن مواضيع اللقاء والتشرف متعددة لا تنحصر بجانب دون آخر، وفي العديد من الأحيان قد يصدر من الإمام صلوات الله عليه توجيه في أمر اجتماعي أو شخصي أو ما إلى ذلك ويمتثل إليه من صدر إليه التوجيه دون أن يتكلّم، وبمعزل عن أن من تشرّف باللقاء قد عرف أن من أصدر التوجيه هو الإمام صلوات الله عليه أو لا، ففي بعض الأحيان يعرف هذا الذي تشرّف باللقاء أن المتشرّف به هو الإمام صلوات الله عليه كما هو الحال في أحوال السيد بحر العلوم الكبير والمحقق الأردبيلي وأمثال هؤلاء من الأكابر، أو لم يعرف ذلك، فإن القدر المتيقن أن التوجيه منه صلوات الله عليه لن يكون في أمر تشريعي خارج الأطر التي استنّها لن صلوات الله عليه قبل غيبته. وهنا تفصيل لا يتسع المقام له.

أما ما أشرتم إليه في أحوال الإمام الخميني قدّس الله سرّه في خصوص جزئية عزله للقائم مقامه، فإن هذا الأمر ليس بالضرورة ناجم عن اللقاء مع الإمام صلوات الله عليه، بل هو من أنماط البصيرة والحكمة، او من أحوال اللطف الإلهي وهذه مقامات لا علاقة لها باللقاء بالإمام روحي فداه.

أما هل يوجد لدى المراجع روايات خاصة بهم فإن هذا الأمر لا صحة له بالمطلق، فالشيعة الإمامية جميع كتبهم متاحة لعالمهم فضلاً عن عوّامهم، بل لكافة الناس، فنحن لسنا مذهباً باطنياً يتستر على المعلومة التشريعية أو العقائدية أو ما إلى ذلك.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
9 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :431
عدد زوار الموقع الكلي: 7291057
كلمات مضيئة
قال أبو عبد الله الصادق ( عليه السلام ): أيما رجل اتخذ ولايتنا أهل البيت ثم أدخل على ناصبي سرورا واصطنع إليه معروفا فهو منا برئ ، وكان ثوابه على الله النار.