بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

249: لماذا لا يكون اليماني الموعود من لبنان؟

3436 2014-01-27

249: لماذا لا يكون اليماني الموعود من لبنان؟

    أم محمد ـ لبنان (الموقع الخاص): قرأت في أحد أجوبتكم عن شخصية اليماني واستبعادكم أن تكون من لبنان، أو مكان آخر غير العراق لأن القيادات في لبنان ستكون مشغولة بالحفاظ على الوضع الشيعي، فهل وجدتم في الروايات ما يشير الى أن السفياني سيتوجه للبنان؟ أم أنه سيشهد مجرد تداعيات كما يحصل الآن من تفجيرات؟

الجواب: استبعادنا أن يكون اليماني من لبنان مبني على السياق العملي للأحداث المتعلقة بأحداث اليماني، فاليماني في الروايات سيقاتل في العراق وبدءاً بالكوفة، وحينما نرسم خريطة الأحداث لتلك الفترة سنجد أن الحدود العراقية غير قابلة للتواصل بين العراق ولبنان كي يمكن مرور جيش اليماني منها إلى العراق، لأن الحدود ستكون مثلها مثل كل الشام بيد السفياني، بل وكل المنطقة الغربية العراقية ستكون بيد السفياني في وقت حركة اليماني، ولذلك فإن من الطبيعي في ظل فقدان المستند الروائي أن يتم استبعاد الفرضية التي تحدث عن إقبال اليماني من لبنان إذ من أي حدود سينفذ كي يصل إلى الكوفة؟، نعم سبق وأن أشرنا في كتابنا راية اليماني الموعود بأن أحد الفرضيات أن يكون اليماني من جنسية أخرى غير عراقية ولكنه يقبل إلى العراق في فترة ما قبل الأحداث ويستقر فيه، ولكن اشترطنا ان يكون من تتوفر فيه الشروط الموضوعية لنشوء القيادات في المجتمع العراقي، وهي الشروط التي نوّهنا عنها سابقاً بالقول بأنها تحتاج إلى موثوقية ومراس وقبول لدى هذا المجتمع، كي يوفّر له هذا القدر من العدد الذي يحتاجه والذي تشير بعض الروايات إلى أنه يبلغ سبعون ألفاً، ومن المعلوم أن السبعين ألف هذه تحتاج إلى حاضنة أكبر منها بكثير كي تنتج هذا الرقم من المقاتلين، ولذلك قلنا بأن القاعدة الاجتماعية اللبنانية لا تتمكن من هذا العدد.

أما الحديث عن أحداث لبنان في عصر السفياني، فالقدر المتيقن من بعض الروايات أن الله تعالى سيؤمن شيعة الشام من شر السفياني، واعتقد أن الأمر سيمتد إلى لبنان الشيعي، لعدم وجود مقتضى استعداء بين الطرفين، ولكن لبنان سيصاب بالتداعيات الاقليمية على ساحته، لا سيما في فترة حراك الحرب العالمية وطبيعة الحراك الصهيوني في تلك الفترة، وهو حراك لا دليل لدينا على أن يكون فاعلاً بالضرورة، ولكن مما لا شك فيه ان القيادات الشيعية والقدرات الميدانية للشيعة ستكون في أعلى درجات الاستنفار للتعامل مع التحديات المترقبة، مما يستدعي القول بأن القيادت الشيعية هناك ستكون منشغلة بهذا الوضع لأن هذا هو تكليفها الشرعي والسياسي والأمني الأول.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
علي الطالبي
تعليق
2014-2-11
هون على نفسة يا مروان واترك عصبيتك

لا تنطبق على اليماني من لبنان كما وضح فضيلة المحقق الشيخ جلال الدين الصغيرـــ كوضوح الشمس في وسط النهار .

ويظهر انك عدم احاطه بالعلم وبنيت على تحليل خاطئ

حزب الله هو عراقي وليس لبناني هو المتواجد على العراق ( أفهم )

وأي طيران تتكلم ؟!!

وحزب الله اللبناني وفقه الله تعالى وسددة ليس عندة سرب طيران

والمعركة يبدوا تحسمها قوات برية وليس جوية .( دقق جيداً )
مروان
بيروت
2014-2-1
السلام عليكم أخي الشيخ
تحية طيبة
ان عدم وجود حدود مباشرة بين لبنان و العراق ليس بسند كافي لان اليماني قد يحرك قواته من بعد على سبيل المثال هناك حزب الله في العراق وقد نفذ العديد من الهجمات ضد الاحتلال الاميركي كم انه ممكن الانتقال عبر الطيران.

شكرا
hussein
lebanon
2014-1-31

سيدي سماحة الشيخ جلال الدين الصغير ادامكم الله ذخراً للمؤمنين الشرفاء ، ألف تحيةً وسلام ، أما بعد ،

من الموقع

السلام عليكم نعتذر اخي الكريم من نشر تعليقكم وسائر التعليقات التي تدخل في المدح الشخصي ومع تقديرنا العالي لأحاسيسكم إلا أن سماحة الشيخ يرى في نفسه خويدم بين يدي أي قائد يأخذ شيعة الإمام عج إلى بر حسن العاقبة ويسلم أمرهم للإمام صلوات الله عليه 

مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
20 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :3172
عدد زوار الموقع الكلي: 7196419
كلمات مضيئة
قال أبو عبد الله الصادق ( عليه السلام ): أيما رجل اتخذ ولايتنا أهل البيت ثم أدخل على ناصبي سرورا واصطنع إليه معروفا فهو منا برئ ، وكان ثوابه على الله النار.
X
البث المباشر
';