بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

٢٦٣: كيف ننمي استشعار وجود الامام والارتباط الروحي والعقلي في حياتنا به؟

3659طباعة الموضوع 2015-04-06

٢٦٣: كيف ننمي استشعار وجود الامام والارتباط الروحي والعقلي في حياتنا به؟

السيد محمد - الدمام (الواتساب): السؤال كيف ننمي استشعار وجود الامام والارتباط الروحي والعقلي في حياتنا به

الجواب: طرق التواصل مع الامام صلوات الله عليه هي طرق التواصل مع الله سبحانه وتعالى وبالتالي فهي بعدد انفاس الخلق ولكن يمكن لكل واحد منا ان يجعل من قلبه مقياسا لهذا الارتباط فعلى سبيل المثال كم يفرحنا نصر الشيعة؟ وهل هو اعلى شعوريا من فرحنا بمغنم مادي لذاتنا؟ وفي نفس المقياس كم تؤلمنا الام الشيعة وهل هي بقدر الامنا الشخصية؟
تارة ننظر الى الامور من منظار الجماعة بافراحها واحزانها ومن الطبيعي ان يجعل غالبيتنا احاسيس الذات مقدمة على احاسيس الجماعة واخرى ننظر الى ذلك من عين ان احزان الجماعة وافراحها هي حزن الامام بابي وامي وافراحه فان بقي المقياس غير متفاوت اي ان احاسيس الذات اعلى من الاحاسيس الممنوحة للامام كان ذلك مقياس في ضعف الارتباط وان كان ثمة تطور ايجابي في الفرق بين الاثنين اذن نسبة الاستشعار في حالة حيوية يجب ان نرعاها وننميها حتى تبلغ احاسيسنا للامام عليه السلام اعظم من احاسيسنا لانفسنا
وعلى ذلك فقس

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
22 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :13928
عدد زوار الموقع الكلي: 17865467
كلمات مضيئة
قال أبو عبد الله الصادق ( عليه السلام ): أيما رجل اتخذ ولايتنا أهل البيت ثم أدخل على ناصبي سرورا واصطنع إليه معروفا فهو منا برئ ، وكان ثوابه على الله النار.