بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

623: لماذا كان وجود القائد المصلح شرطاً من شروط الظهور الشريف؟



عبد الكاظم الجابري: مجموعة منتظرون 1 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

بخصوص شرائط الظهور الشريف: فإن من يعرف ويتيقن بشرط المصلح لن يؤمن الا برجل معصوم من ولد فاطمة وهو الامام الغائب عجل الله فرجه اما مدعي المهدوية فكلهم موجودون ولهم تاريخ منذ ولادته الى لحظة دعوتهم الباطلة ثم انهم لديهم اب وام معروفين على عكس الحالة مع المنتظر الحق عجل الله فرجه، لذلك كان وجود القائد المصلح شرطاً للظهور الشريف اليس الأمر كذلك؟

الجواب:
وجود القائد الصالح المعصوم ليس شرط الظهور بل هو الظهور نفسه ولكنه لن يظهر الا بوجود المجتمع المؤهل لاحتضان المشروع ولكن هذا التلازم موضوعي وليس تلازما ذاتيا حتى نسميه ترابط العلة بالمعلول.
اما الشرائط فهي مقدمات الظهور التي بحصولها نستدل على الظهور نفسه وبانتفائها لا دليل عليه الا هو وكراماته ومعاجزه مما يعني سلب السنن التاريخية خصوصياتها وهو امر منعدم.
اما حديث الادعياء فلا دخل له بوجود المعصوم ع وعدمه لأن الحديث عن الشرائط كاف لفضح مدعياتهم.
ارسال الرسل كان من اجل ايجاد هذا المجتمع.
وجود الانصار ووجود القاعدة ليس تلازميا.
الشرائط هي الحتميات وما ينجم عنها من حراكات اجتماعية تأهيلية والا ما سميت بالحتميات!

 

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
36 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :6996
عدد زوار الموقع الكلي: 11151830
كلمات مضيئة
قال أبو عبد الله الصادق ( عليه السلام ): أيما رجل اتخذ ولايتنا أهل البيت ثم أدخل على ناصبي سرورا واصطنع إليه معروفا فهو منا برئ ، وكان ثوابه على الله النار.