بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

692: هل العدل الإلهي في الآخرة يختلف عنه في دولة الإمام المهدي عج؟



قيس المهندس: مجموعة منتظرون1 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

تسمى دولة القائم عج بدولة العدل الإلهي، بينما ورد في الدعاء: ربنا لا تعاملنا بعدلك، فهل هنالك تقاطع بين الأمرين، أم أن العدل الإلهي في الآخرة يختلف عنه في دولة الإمام المهدي عج؟

الجواب:
العدل على الارض غير العدل الالهي في يوم الحساب، فالعدل على الارض يتم عبر التشريعات والقوانين وتنفيذها وايجاد نظم الرقابة العامة من اجهزة امن وما شاكل لحراسته وتأمينه بحيث لا يجور انسان على اخر.
اما العدل الالهي فمختلف لأنه يحاسب على النوايا ويحاسب على الذنوب الذاتية فضلا عن الذنوب الاجتماعية ولان افاضات الله على الانسان أعظم من ان تتصور لذلك فان جناية العبد مع ربه او تقصيره معه ايضا لا يمكن تصور فداحتها ورغم وجود العفو والمغفرة وهي من مقتضيات رحمة الله لا من مقتضيات عدله لان العدل يقتضي المقاصة على كل اخلال في العلاقة بين العبد وربه.

 

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
12 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :2826
عدد زوار الموقع الكلي: 24836510
كلمات مضيئة
اللهم العن قتلة فاطمة الزهراء صلواتك عليها من الأولين والآخرين وألحق بهم كل من رضى بفعالهم ولم يتبرأ منهم، وأشرك معهم كل من أنكر ظلامتها واستخف بحرمتها لعنا يهون عنده لعنك لعاد وثمود والمؤتفكات اللهم اجل لنا يداً في الثأر لفاطمة الزهراء ونصيباً في الذود عنها وكرامة في الإنتقام لها، وأحظنا بمقام المشفعين بفاطمة صلواتك عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها