بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

782: ما هي الكيفية التي ستحصل بها علامتا كسوف الشمس وخسوف القمر في غير وقتهما في شهر رمضان الذي فيه الصيحة؟



الحاجة وداد العلي: مجموعة منتظرات2 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)
ورد عن الإمام الباقرعليه سلام الله: بلفظ: آيتان تكونا قبل قيام القائم لم يكونا منذ هبط آدم عليه السلام على الارض تنكسف الشمس في النصف من رمضان والقمر في آخره.
وأما عن الإمام الصادق (ع) فورد بلفظ مماثل.
السؤال كيف ستتم هاتان العلامتان؟

الجواب:

الروايات في هذا الجانب متباينة الالفاظ في تحديد الوقت ولعل سبب هذا التباين هم الرواة ونقلة الحديث، وعلى اي حال اصل ان يحجب نور الشمس او القمر عن الارض سيتم بطريقة لم تحصل من قبل اي انها ظاهرة لا تتم وفق الموازين الطبيعية للخسوف والكسوف وقد احتملنا في كتابينا راية اليماني وعلامات الظهور ان يتم هذا الامر كما في مسالة بزوغ الشمس من المغرب من خلال دخول جسيم في مدار المنظومة الشمسية بطريقة يحجب ضياء الشمس في يوم ونور القمر في يوم اخر ووفاقا لبعض الالفاظ فان الشمس تحجب في بداية شهر رمضان الذي تتم فيه الصيحة وبعدها بأيام يحجب نور القمر.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
18 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :235
عدد زوار الموقع الكلي: 10424200
كلمات مضيئة
قال الإمام الصادق عليه السلام: من أحبنا كان معنا أو جاء معنا يوم القيامة هكذا ثم جمع بين السبابتين ثم قال واللَّه لو أن رجلا صام النهار وقام الليل ثم لقي اللَّه بغير ولايتنا أهل البيت للقيه وهو عنه غير راض أو ساخط عليه