بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

939: كيف نطبق العهود السبعة الواردة في دعاء العهد عمليا على ارض الواقع؟



مُنْتَظِر الصَّخِي: مجموعة منتظرون1 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

كيف نطبق العهود السبعة الواردة في دعاء العهد عمليا على ارض الواقع؟
وهي: اللهم اجعلني من أنصاره واعوانه والذابين عنه والمسارعين الى قضاء حوائجه والممتثلين لأوامره والمحامين عنه والسابقين الى ارادته والمستشهدين بين يديه.

الجواب:

بداية مسير الالف ميل خطوة صغيرة تبرز العزم على المضي باتجاه نهاية المسير ارايت حين سرت الى الزيارة كانت البداية خطوة ولكنك مضيت وتحديت عوامل التخذيل والتوهين والكسل وحينما أطلقت التحدي لم تحس الا وانت في كربلاء.
كذلك الامور التي وردت في الوصايا السبع وغيرها كثير تبتدأ اولا واساسا من هذا العزم الذي يطلق لدينا تجاوز نقطة الشروع اما ان بقينا ننظر اليها دون ان يتوافر لدينا هذا العزم فلن نصل الى الخطوة الثانية ابدا.
الخطوة الاولى كلما اقترنت بفهم معاناة الطريق وفقه استحقاقات التأهيل وإدراك ان امامك صلوات الله عليه ينظر اليك ويريد ان يرى ان كانت صادق الفعل او متخاذله وان كنت جادا او عابثا او ساهيا كلما كانت أكثر قابلية للديمومة والمضي الى نهايتها وحينها ستنال اول المكافآت وهي انبلاج البصيرة في قلبك ومن يتق ويصبر يجعل الله له فرقانا ويخلصه من ادران الكسل وموجبات الوهن وستلاحظ ضعف قوة الشيطان الذي سيتمثل بعوامل الدعوة للدعة والراحة وترك التعب ومحاولات اقناع عدم الجدوى من العمل واضعاف الثقة بالنفس وهكذا.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
11 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :3363
عدد زوار الموقع الكلي: 11836712
كلمات مضيئة
قال الامام أمير المؤمنين ( عليه السلام ): أحبب حبيبك هونا ما ، فعسى أن يكون بغيضك يوما ما ، وابغض بغيضك هونا ما فعسى أن يكون حبيبك يوما ما