بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

الشيخ جلال الدين والبرلمان

3168 2011-05-17


الشيخ جلال الدين والبرلمان

لا استطيع وصف فرحتي كمظلوم من ملايين المظلومين الذين اكتوا بنار البعث الصدامي المجرم عندما قرات ترشيح الشيخ الجليل جلال الدين حفظة اللة ورعاة وسدد خطاة فهو ليس من حملة الشعارات الزائفة الذين تخفوا وراءها للحصول على المكاسب والمغانم من السحت الحرام وقاموا بشراء العقارات والاملاك خارج العراق وكانوا يعتاشون على الهبات واموال الحقوق والرعاية الاجتماعية في المهجر , هؤلاء كشفت اوراقهم وخسروا الدنيا والاخرة , اما شيخنا الجليل فهو السيف المشهور والمشرع بوجة البعثيين الصداميين المجرميين والارهابيين اقول بلا مراء ان الشيخ جلال الذين هو كمثلة الاعلى امير المؤمنيين ع الذي زين الخلافة ولم تزينة الخلافة ولم يردها والشيخ جلال الدين ستزين بة البرلمان وبامثالة وليس هو من طلبة المناصب الدنيوية وانما هو للدفاع عن كل مظلوم ومحروم ومضطهد من كل فئة ودين ومذهب , وخطبة ومواقفة في البرلمان السابق خير دليل على ذلك , ما احوج البرلمان لامثالة اتمنى ان يكون هو رئيس لجنة النزاهة لمتابعة السراق واللصوص الذين سرقوا اموال العراقيين المظلومين كما كانت نهاية المجرم صدام وولدية الذين خسروا الدنيا والاخرة وذهبت عشرات القصور الضخمة التي شيدها باموال العراقيين , لقد زرت العراق عام 2008 بعد ثلاثين سنة من الغربة وشاهدت الدمار الذي احدثة المجرم صدام وعصابتة وزرت جامع براثا وشاهدت اثار الهجومين الانتحاريين اللذين تعرض لهما المسجد , هكذا يعمل البعث الصدامي والارهاب التكفيري بدور العبادة التي تحفها الملائكة ليل نهار وشاهدت صور الشهداء الخالدين من شابات وشباب وشيوخ وعجائز لعنة اللة وملائكة ورسلة واوليائة الصالحين على هؤلاء القتلة المجرميين من صداميين وارهابيين , احب ان اذكر العراقيين بما تطرق الية الشيخ الجليل بخطبة في السنوات الماضية في صلاة الجمعة وفي البرلمان ولحد الان احمل في ذهني صورة لرئيس البرلمان السابق واحد نوابة اللذين عارضا جلب الوزراء المبددين ثروة الشعب للبرلمان وقد سجل التاريخ ذلك علية وهي كيف يقف رئيس البرلمان واحد نوابة ضد جلب بعض الوزراء ونوابهم السارقيين ثروات العراقيين لا نحمل اي احترام لامثالهم واسجل النقاط الاتية التي علقت بذهني من خلال قراءة خطبة في موقع براثا على مدى السنين الاربع .
1 - اول من طالب استجواب الوزراء كتلة المجلس الاعلى .
2 - اول من طالب بمنح المحافظات صلاحيات واسعة كتلة المجلس الاعلى وعلى راسها الشيخ جلال .
3 - اول من طالب بمنح المحافظات المنتجة للبترول حصة هي كتلة المجلس الاعلى .
4 - اول من طالب البرلمان بمنح المحافظات المقدسة حصة من واردات السياحة الدينية لفداحة الظلم الذي حل بالمدن المقدسة ومدن الجنوب والوسط على ايدي اللعين صدام .
5 - اول من كشف التزوير في انتخابات المجالس المحلية هو الشيخ الصغير وكتلة المجلس حينما قال ان 360 مرشحا لمجالس المحافظات لم يحصلوا على اي صوت ياللفضيحة الم يصوت هؤلاء لانفسهم الم تصوت لهم عوائلهم واقاربهم واصدقائهم وجيرانهم .
6 - كان الشيخ قد كشف الفساد في وزارة التجارة هو وكتلة المجلس الاعلى وذكر الشاي الفاسد والاغذية الرديئة والمنتهية الصلاحية .
7 - اول من طالب بتخفيض رواتب الرؤساء الثلاث الى النصف هو وكتلتة .
8 - اول من رفض منح الاراضي والرواتب التقاعدية والامتيازات للبرلمانيين والوزراء .
9 - كشف الشيخ في احدى خطبة وجود حكام بعثيين صداميين عندما قال ان شخصيين ارهابيين من الانتحاريين يقودان سيارتين مفخخة لتفجيرها في الكرادة فجر الاول سيارتة وقتل كثيرا من الشهداء والتحق بصدام في اخس درجات جهنم اما المجرم الثاني وكان تونسيا فلم تنفجر سيارتة لعطل بمشيئة ربانية والقي القبض على المجرم وهو تونسي فحكمت المحكمة علية بالاعدام فقام بتميز الدعوة فبراتة محكمة الاستئناف .
10 - كشف الشيخ قبل سنتيين في احدى خطبة ان مناهج الدين لم تغير ومازال ابن النجف يدرس الوضوء والصلاة على غير طريقة المذهب الامامي , كما كشف عدم تغيير المناهج الصدامية هذا نزر يسير مما علق بمخيلتي مما جاء في خطب الجمعة جزاة اللة الف خير وحرسة اللة بعينة التي لا تنام , والحمد للة رب العالمين والصلاة على اشرف الانبياء والمرسلين .

علي التميمي اوتاوة كندا

 

مصدر المقال: http://www.burathanews.com/news_article_125114.html

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
7 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :4801
عدد زوار الموقع الكلي: 7208364
كلمات مضيئة
قال الامام أمير المؤمنين ( عليه السلام ): أحبب حبيبك هونا ما ، فعسى أن يكون بغيضك يوما ما ، وابغض بغيضك هونا ما فعسى أن يكون حبيبك يوما ما