بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

1353: ما هو أثر جريمة مقتل خاشقجي على الأوضاع في الحجاز وامريكا وتركيا وموقع هذه الحادثة في مسار القضية المهدوية؟



Hussain Ali: مجموعة منتظرون4 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

سماحة الشيخ لدي عدة اسألة بما يخص حادثة مقتل خاشقجي:

1- كيف يقرأ سماحة الشيخ التطورات الحاصلة على الساحة الحجازية في ضل الاحداث المتجددة سيما جريمة خاشقجي والى أين تسير؟

2- وما هو استنتاجه للموقف الامريكي اتجاه التعامل مع الاحداث المستجدة خصوصا ما يتعلق بالجريمة؟

3- اليوم تركيا في وضع صعب يتجاذبه المسار السياسي والضغط الشعبي الى أين سيؤدي؟

4- كل ما سبق أين يضعه الشيخ في المسار العام للقضية المهدوية؟

✍️الجواب:

احداث الخاشقجي ضربة في الصميم في نعش ال سعود، وتداعياتها لا زالت تتعاظم، وفي تقديري انها دوليا ستعزل محمد بن سلمان، وداخليا ستضاعف من الاحتراب في داخل الاسرة الحاكمة، وكيفما يكن فان كل المعطيات تعتبر ما جرى اسوأ اصابة تلحق بالنظام السعودي طوال مدة حكمه، امريكا ترامب ستحاول الابتزاز ولكن انتخابات الكونغرس تدفع باتجاه عزلة ابن سلمان.
اما تركيا ففرصتها هائلة لو احسنت الاستفادة، فالجريمة في اراضيها، والقاتل هو عدوها الذي تامر عليها في الانقلاب التركي، والدولة القاتلة اموالها كثيرة، ولذلك تستطيع ان تمارس الحلب المزدوج من ال سعود ومن ترامب، او تستطيع ان تنتقم لنفسها ولقطر وللاخوان المسلمين.
اما ما علاقة ذلك في حركة العلامات فلا اقل انها تضعف الخط المعادي وتظهر تصدعه، ناهيك عن انها تضع الروايات التي تحدثت عن صراع حكام الحجاز بعنوانها مفردات قابلة للتنجيز الواقعي.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
8 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :362
عدد زوار الموقع الكلي: 8146614
كلمات مضيئة
الإمام الصادق ع لسدير الصيرفي: يا سدير.. فإذا بلغك أن السفياني قد خرج فارحل إلينا ولو على رجلك