بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

١٣٨٠: هل في روايات أهل البيت أن العراق قبيل ظهور القائم عليه السلام يشهد انتعاشاً اقتصادياً أم هو العكس؟

964طباعة الموضوع 2019-06-08


سعد البزوني (الفيسبوك): هل في روايات أهل البيت أن العراق قبيل ظهور القائم عليه السلام يشهد انتعاشاً اقتصادياً أم هو العكس؟

 

الجواب: لمصطلح الانتعاش الاقتصادي تعريفات متعددة ومديات هي الأخرى متعددة، وبطبيعة الحال فإن الأوصاف العامة في الروايات الواردة في شأن العراق لا يمكن القول بأنها تتحدث عن انتعاش اقتصادي عام، بل هي تتحدث عن جملة من المظاهر لا توحي معها أن الوضع الاقتصادي سيكون مستقراً، فالحديث عن التجارات المحرمة وكثرة الاعتداء والتجاوز على المال المحرم واكل السحت والربا وكثرة الحاجة وقسوة الناس وكثرة المساكين الذين لا يجدون معيناً وما الى ذلك كلها تعرب عن اقتصاد لا بركة فيه في احسن صوره، وهذه الصور وإن لم يك حديثها مختصاً بالعراق إلا إنها من السمات العامة للمجتمع في عشية الظهور، والعراق ليس استثناءاً من ذلك، ولكن نفس هذه الحالة لا تعني بالضرورة أن الفقر والجوع سيكون مهيمناً بصورة عامة على العراق، بل ربما نتلمس أن الأجواء العامة لا يمكن وصفها بالفقر او الجوع العام، كما أننا لا يمكن أن نتحدث عن رفاهية عامة.

على أن الروايات أشارت إلى وقوع الجوع، ولكن هذا الجوع تتعدد أزمانه، وفي عقيدتي أن غالبية ما تم التحدث بشأنه عن الجوع في العراق قد مر على العراق في مرحلة سابقة اي في زمن الحصار، ولكن يجري حديث عن جوع في الشام، وعن جوع في الحجاز والجزيرة، وعن أيام يجب خزن الطعام فيها، وهذه لا تأتي كلها في زمن واحد، ولقد مر الشام بفترة جوع، والحديث عن الحرب العالمية لا يمكن معه توقع انفراجاً غذائياً، بل العكس هو الصحيح، ولعل هذه الفترة هي التي تم الاشارة فيها الى ضرورة خزن الطعام قبيلها، هذا بالرغم من توفر فرصة في المنطقة برمتها لتستفيد من اقتصادياتها الخاصة باعتبار ان منطقة الشرق الاوسط بشكل عام لن تصاب بشكل مباشر في الحرب العالمية القادمة، كما تشير اليه الروايات الشريفة.

ولعلنا نجد في العديد من الروايات ما فيه دلالة على جولات من الاضطراب السياسي والامني في العراق في فترة ما قبل الظهور الشريف، ولعل في حديث الروايات عن الشيصباني وجماعته، وعن البتريين وجماعتهم، وعن غير ذلك مما أشارت اليه الروايات ما فيه دليل على طبيعة هذا الاضطراب، وما من دولة تعاني من الاضطراب السياسي إلا وتزامن معه جدب اقتصادي عام، بالرغم من انتعاش اقتصاديات تترافق مع ازمات من هذا القبيل في العادة، مثلها مثل الحروب التي تنعش تجار الحروب واقتصادياتها.

وما بين هذا وذاك فإن مثل هذه الروايات لا تعني شمول كل المناطق بذلك، كما انه لا يعني عدم مرور سحابات كسحابات الصيف.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
15 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :4767
عدد زوار الموقع الكلي: 9516534
كلمات مضيئة
اللهم العن قتلة فاطمة الزهراء صلواتك عليها من الأولين والآخرين وألحق بهم كل من رضى بفعالهم ولم يتبرأ منهم، وأشرك معهم كل من أنكر ظلامتها واستخف بحرمتها لعنا يهون عنده لعنك لعاد وثمود والمؤتفكات اللهم اجل لنا يداً في الثأر لفاطمة الزهراء ونصيباً في الذود عنها وكرامة في الإنتقام لها، وأحظنا بمقام المشفعين بفاطمة صلواتك عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها