بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

١٤٠٨: ما هي المدة الفاصلة بين خروج السفياني وبين ظهور الإمام عليه السلام؟ وما هي مدة فتنته وتحكمه؟



المهندسة نوال (تويتر): ما رأي سماحة الشيخ بالمعلومات التي ينقلها الشيخ.. من أن ظهور السفياني والخراساني واليماني سيكون في رجب سنة هجرية زوجية وذلك يسبق خروج الامام الميمون ب ٦ أشهر، وأن خروجه سلام الله عليه سيكون في محرم وتستمر معاركه حتى يقتل السفياني بعد حوالي ٨ اشهر، أي أن مدة وجود السفياني وحكمه ١٥ شهراً، أرجو من سماحتكم شرح هذه المعلومات التي تنافي ما تشرحونه وماهي مدى صحته؟

الجواب:

أولاً ما من دلالة على أن خروج اليماني والخراساني سيكون في شهر رجب، لأن الخروج المتزامن للرايات الثلاثة إنما يكون بإتجاه الكوفة، ومن المعلوم ان خروج السفياني في رجب لن يكون في بدايته باتجاه الكوفة وانما باتجاه انتزاع الكور الخمسة من أيدي الأصهب والأبقع حتى يسيطر على دمشق، وهذا يستغرق ستة أشهر وفقاً للروايات، ولذلك فإن تصور أن راية اليماني والخراساني سيكون موعد خروجهم هو عين خروج السفياني مجرد وهم، ترده الروايات المتظافرة بشأن التسابق بين الثلاثة، وذلك لأن خروج السفياني لإنتزاع الكور الخمسة لا علاقة له باليماني والخراساني وبالتالي فإن روايات التسابق تحدد مكاناً محددا للثلاثة يتسابقون باتجاهه، وهو في عقيدتي يتعلق بالكوفة، وتكون بدايته من بغداد بالنسبة الى السفياني ومن سمرقند الواسطية بالنسبة لجيش الخراساني الذي سيقود رايته شعيب بن صالح، ومن وسط وجنوب العراق بالنسبة لليماني وفقاً لتحليلنا لمعطيات الروايات وهو أمر يمكن مراجعته في الجزء الثاني من كتابنا علامات الظهور بحث في فقه الدلالة والسلوك.

ثانياً: بعد أن تنقضي الأشهر الستة الأولى التي سينتزعها السفياني، لا يبقى بينه وبين ظهور الإمام روحي فداه تسعة أشهر وهو معنى كلام الروايات بشأن فترة حمل إمرأة، وبمجموعها تكتمل الأشهر الخمسة عشر والتي وصفتها الروايات تحت عنوان حمل ناقة، ولهذا فإن حديث الروايات بشأن الاشهر التسعة لا يتعلق بمدة حكم السفياني وانما بالمدة التي تقع بين استيلاء السفياني على الشام وبين ظهور الإمام أرواحنا فداه، وهذه الفترة التي تأتي من بعد استيلائه على الكور الخمس هي التي وصفتها الروايات بفترة فتنته، او بفترة حكمه فينا، ولكننا نعلم أن السفياني سيكون موجوداً بعد ظهور الإمام روحي فداه لأن جيش الخسف الذي سيرسله إلى المدينة في أعقاب قتل النفس الزكية سيكون بعد الظهور الشريف وقبل الخروج المبارك، ولهذا لا تشمله روايات فتنته لسرعة انتهاء جيشه، كما أن نفس الروايات تؤكد أن قتله سيكون على يد الإمام عليه السلام بعد احتلاله لسوريا وهو أمر يتأخر عن مراحل متعددة يقضيها الإمام صلوات الله عليه قبل ذلك، وهذه المرحلة تتعلق بتصفية شأن العراق والإنتهاء من التحكم بالجزيرة العربية وما إليها واحتلال كابل شاه وما إلى ذلك، وكل ذلك سيتجاوز فترة ليست قليلة.

ثالثاً: إذا كانت الروايات قد أكدت على أن خروج الإمام عليه السلام في وتر من السنين، فإن ظهوره الشريف سيكون في زوج من السنين، وبالتالي فإن خروج السفياني الأولي سيكون في وتر من السنين، فتأملوا.

 

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
علي الكعبي
العراق
2020-1-25
هل المقصود بصاحب البرقع
مانشاهده اليوم من الملثمين الذين يحرقون ويهددون ويستنجدون بالخارج هم نفسهم الذين يقاتلهم الامام روحي فداه
من الموقع
وفقا لما اشار اليه سماحة الشيخ مرارا ان صاحب البرقع شخص معروف وله وجاهته يومذاك ولذلك يتنقب باللثام ليخفي وشايته
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
16 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :4628
عدد زوار الموقع الكلي: 11822344
كلمات مضيئة
اللهم صل على محمد وال محمد