بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

التصعيد ضد الصهيوني هل هي ملامح الأيام المقبلة؟

الخميس ١٧ ربيع الثاني ١٤٤٥ الموافق ٢/ ١١/ ٢٠٢٣



رفعت المقاومة الاسلامية في لبنان قبل قليل من وتيرة الاشتباك مع الكيان الغاصب، فلأول مرة تم استخدام طائرات مسيرة انتحارية بحمولة كبيرة من المتفجرات، وذلك أثناء هجومها على ثكنة زبدين في شمال فلسطين المحتلة.

وما من شك أن ذلك يتضمن رسائل متعددة الاتجاهات وفي جميعها فإن التصعيد خيار جاد لدى المقاومة، ولكن بشكل سريع يمكن مراقبة الاثر الذي سيترتب على ذلك في قطاعين على الاقل، الأول ما يتعلق بالقوة الصهيونية المتواجدة في شمال فلسطين، فقد كان لأسلوب المقاومة أن تجعل الجيش الصهيوني ينقسم الى قسمين فيتم حجز مقدار كبير منه بعيدا عن غزة هاشم، خشية من الاختراق الشمالي، وهو امر تحقق بشكل سريع، وما اعتقده ان مزيدا من القوات سيتم تحشيدها في المكان، وبالتالي سيدفع الصهيوني لمزيد من التشتيت لقواه وقدراته.

أما الثاني فيتعلق بنسبة الاخلاء السكاني من المنطقة، ففي الفترة الماضية تم اخلاء ٥  كيلو متر من مناطق الاشتباك، وهذا المعدل من التصعيد لا شك انه سيدفع بالاخلاءات إلى أن تزيد من مدياتها، خاصة مع الضربة الصاروخية الموجعة لمغتصبة كريات شمونه قبل قليل، وهذا له تأثيره الجاد على نفسية ومعنويات العدو جيشا وحواضن للجيش، وهي نفسية ليست في موضع تحسد عليه في الأساس، هذا ناهيكم عن الكلف الاقتصادية والسياسية وما شاكل.

واعتقد ان إحدى الرسائل موجهة ولا ريب للامريكي الذي يقود الصراع بشكل مباشر، اذ سيلحق وزير الخارجية الامريكي غدا بالإدارة الصهيونية وسيحمل معه برنامج لهدنة يسمونها انسانية، وهي ليست الا جر للانفاس وكسب للوقت بعد الفشل الذريع والخسارات الكبيرة في معركة اقتحام غزة.

التصعيد تزامن في حالة استنفار قصوى في كل مواضع محور المقاومة، مما يشي بأن أمام الأمريكي الذي جاء ليخرج المحتل من أزمته متعددة الأطراف إما ان يواجه التصعيد الشامل، وعنده ولا شك ستكون أزمته أعظم من كل ما مر، وإما أن ينثني ليواجه استحقاقات السياسة وما ترتب على مجريات غزة وبقية فلسطين المحتلة.

المثير أن التصعيد اللبناني يأتي عشية ما يترقبه العالم ويتوجس منه محور الشر في شأن الحديث المرتقب لسماحة السيد نصر الله -أيده الله- بتأييده وحفظه بعزه الذي لا يرام، ولربما جاء التصعيد ليؤشر على طلائع ملامح خطاب الغد.

 

https://x.com/alsagheeroffice/status/1720107004541239803?s=61&t=9uD0kreJGUl4WIX4-BOjtw

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
8 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :4831
عدد زوار الموقع الكلي: 23659182
كلمات مضيئة
اللهم املأ قلب وليك الأعظم وحجتك الكبرى بهجة وسروراً وفرحة وحبورا اللهم اكشف عنه الهم والغم الهم عجل فرجه وسهل مخرجه واقض حاجته واستجب دعوته اللهم مكن له في الأرض سلطانه وذلل له مقاليد الأمور وصنائع الدهور اللهم ارضه عنا بما شئت وكيفما شئت وخذ له منا حتى ترضى